عقيلة صالح يلتقي السفير الأميركي في القاهرة.. ووليامز تواصل لقاءاتها

0
عقيلة صالح يلتقي السفير الأميركي في القاهرة.. ووليامز تواصل لقاءاتها
عقيلة صالح يلتقي السفير الأميركي في القاهرة.. ووليامز تواصل لقاءاتها

أفريقيا برس – ليبيا. التقى رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، الأحد، في القاهرة، مع مبعوث الولايات المتحدة الخاص وسفيرها لدى ليبيا ريتشارد نورلاند.

ووفق تغريدة للسفير، فإن اللقاء جاء لمناقشة آخر التطورات المتعلقة بالانتقال السياسي بليبيا، في الوقت الذي يستعد فيه مجلس النواب لمناقشة ميزانية وطنية جديدة في جلسة ينتظر أن تنعقد في طبرق، الإثنين، برئاسة النائب الأول للرئيس.

وجدد السفير تأكيده التزام الولايات المتحدة بدعم آلية بقيادة ‎ليبيا لإدارة عائدات النفط بطريقة تعزّز تحقيق أقصى قدر من الشفافية والتعاون بين جميع القوى السياسية في ليبيا، وتسهل الاتفاق المبكر على مسار للانتخابات البرلمانية والرئاسية في أسرع وقت ممكن.

وقال نورلاند: “تظل الانتخابات الوطنية ضرورية لإضفاء الشرعية على المؤسسات والقيادة السياسية الليبية في نظر الشعب الليبي والعالم”.

1/4 السفير نورلاند: “التقيت اليوم في القاهرة برئيس مجلس النواب عقيلة صالح لمناقشة آخر التطورات المتعلقة بالانتقال السياسي في #ليبيا، بينما يستعد مجلس النواب لمناقشة ميزانية وطنية جديدة. pic.twitter.com/tWPmYB8mAX

وفي سياق آخر، تواصل المستشارة الأممية لدى ليبيا ستيفاني وليامز لقاءاتها الداخلية والخارجية، حيث التقت، الأحد، في طرابلس، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا مصطفى صنع الله، وناقشت معه أوضاع قطاع النفط والصعوبات والتحديات التي مر بها خلال الفترة الماضية.

ووفقاً لبيان لمؤسسة النفط الليبية، أكدت المستشارة ويليامز في هذا الصدد دعم بعثة الأمم المتحدة الكامل لقطاع النفط واستقراره، ليتسنى للمؤسسة تحقيق خططها وأهدافها لزيادة معدلات الإنتاج خدمةً لمصالح الشعب الليبي، كما أكدت أيضاً دور المؤسسة الفني وغير السياسي الرامي لدعم الاقتصاد الليبي رغم كل التحديات التي واجهها.

وأشار بيان المؤسسة إلى أن وليامز وصنع الله ناقشا تأثير إغلاق النفط على المستوى المحلي والدولي، بما في ذلك الصعوبات التي تحدث للبنية التحتية جراء الإغلاق المطوّل، بالإضافة إلى خسارة الإيرادات. وجددا التأكيد على أهمية إنهاء إغلاق النفط في أسرع وقت ممكن، وكذلك على ضرورة حماية الموارد الوطنية الليبية من الاستغلال والتسييس.

2/1 التقيت اليوم رئيس المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله في طرابلس، وناقشنا التأثير على المستوى المحلي والدولي لإغلاق النفط، بما في ذلك الصعوبات التي في البنية التحتية التي تنشأ جراء الإغلاق المطول، بالإضافة إلى خسارة الإيرادات. pic.twitter.com/tIV1CvcPXG

كما التقت وليامز، الأحد أيضاً، الرئيس السابق للمجلس الأعلى للدولة وعضو المجلس عبد الرحمن السويحلي، وناقشت معه الوضع السياسي الراهن في ليبيا وآفاق الجولة المقبلة لاجتماعات اللجنة المشتركة من مجلسي النواب والأعلى للدولة، في القاهرة، في 15 مايو/أيار.

واتفق الاثنان على أهمية الحفاظ على الهدوء بشكل تام في ظل الظروف الحالية، مع الضغط باتجاه إجراء انتخابات لإنهاء الفترة الانتقالية الطويلة في البلاد.

كما التقت وليامز، الأحد، سفير جمهورية مالطا لدى ليبيا تشارلز صليبا في طرابلس، وناقشت معه الوضع الحالي في البلاد، وغردت وليامز حول اللقاء قائلة: “لقد كانت فرصة لإطلاع السفير على اجتماع اللجنة المشتركة من مجلسي النواب والأعلى للدولة المخطط عقده في القاهرة في 15 مايو/أيار، لإعادة بناء التوافق على مسار دستوري متين للتمكين من إجراء الانتخابات الوطنية في غضون فترة زمنية قصيرة وبجدول زمني واضح.

وجددت وليامز خلال اللقاء دعمها عملية سياسية، يقودها ويملكها الليبيون مع الحفاظ على الهدوء على الأرض.

ويترقب الليبيون استئناف اللجنة الدستورية الممثلة لمجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة جلساتها في القاهرة برعاية أممية منتصف مايو/أيار الحالي، من أجل بحث مسألة التوافق على أطر دستورية تنظم الانتخابات المؤخرة لأجل غير مسمى.

وفي اجتماعات اللجنة السابقة التي عقدت منتصف إبريل/نيسان الماضي في القاهرة أيضاً، اختلف المجلسان على جدول الأعمال بين صياغة قاعدة دستورية تفضي إلى انتخابات سريعة، وهو الأمر الذي تؤيده البعثة ومجلس الدولة، أو تعديل نصوص خلافية في مسودة الدستور وطرحه للاستفتاء كدستور دائم ينظم الحياة السياسية والانتخابات، ويمثل هذا الاتجاه رغبة مجلس النواب.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن ليبيا اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here