نيويورك تايمز : طائرات بدون طيار لمراقبة الإرهابيين في عدة دول أفريقية منها ليبيا

4
نيويورك تايمز : طائرات بدون طيار لمراقبة الإرهابيين في عدة دول أفريقية منها ليبيا
نيويورك تايمز : طائرات بدون طيار لمراقبة الإرهابيين في عدة دول أفريقية منها ليبيا

أفريقيا برسليبيا. أكَّد رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن أن خروج قواته من أفغانستان لا يعني نهاية الحرب الأمريكية على الإرهاب وفقا لما نقلته صحيفة نيويورك تايمز.

وأوضحت مصادر لصحيفة نيويورك تايمز بأنّ وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.إيه) عملت بهدوء على توسيع قاعدة سرية في عمق الصحراء الأفريقية، حيث تدير جولات لطائرة بدون طيار لمراقبة مقاتلي القاعدة وداعش في ليبيا، وكذلك المتطرفين في النيجر وتشاد ومالي.

وشاركت القوات الأميركية في القتال، إمّا بشكل مباشر أو من خلال وكلاء، في 12 دولة، بما في ذلك العراق وكينيا ومالي ونيجيريا والصومال وسوريا واليمن وأفغانستان. كما تتمتع الولايات المتحدة بالسلطة القانونية لإجراء عمليات خاصة في الكاميرون وليبيا والنيجر وتونس، وبفضل الاستراتيجية الجديدة، تمكنت الولايات المتحدة من إقامة شراكات مثمرة مع شركاء محليّين في سوريا وليبيا، فقد طرد المقاتلون الأكراد السوريون، بمساعدة القوات الأميركية تنظيم داعش من سوريا، كما نجحت القوات الليبية، بمساعدة الضربات الجوية الأميركية باقتلاع مقاتلي داعش من قاعدتهم في مدينة سرت.

وبحسب الصحيفة فإنه بعد عشرين عاما من هجمات 11 سبتمبر 2001، لا تظهر أي بوادر على انتهاء الحرب على الإرهاب ، لكنّ خبراء مكافحة الإرهاب يؤكدون أن الحرب على الإرهاب حقّقت نجاحاً كبيراً بلا منازع. وأشاروا إلى أنها نجحت في تحقيق الهدف الأساسي لها المتمثّل في حماية الولايات المتحدة من هجوم آخر من نوع 11 سبتمبر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here