بصمة ليبية بالدوري الإيطالي يجهلها كثيرون

10

يعد الدوري الإيطالي من أشهر وأقوى بطولات الكوكب ومازاد من قوته توافر العديد من نجوم العالم صوبه.وكل ما ذكر الدوري الأشرس تتبادر إلى أذهاننا كـ “ليبيين” صورة جهاد المنتصر كأول ليبي لعب في بلاد البيتزا، وعند الغوص في أعماق التاريخ نكتشف غير ذلك. فأول ليبي ركل الكرة في بلاد الرومان مصطفى دومة.

مصطفى دومة ابن بنغازي من مواليد 1908 بدأ لعب كرة القدم سنة 1926 بسن الـ18 عاما في مدينة بنغازي مع الإيطاليين، حيث انضم لفريق سيمبري برونتي الذي أُسّسَ في تلك الفترة رفقة شقيقه الأكبر محمد دومة بالإضافة إلى حسين العقيلي وفرج الرقيق.

انتقل بعدها دومة للعب في إيطاليا سنة 1928 مع فريق كاتانيا في السيريا بي كأول لاعب ليبي وعربي وأفريقي يحترف في إيطاليا. تحصل دومة على أفضل لاعب في دوري الدرجة الثانية الإيطالي وأطلقت عليه الصحافة الإيطالية لقب (لاماجيكو) أي الساحر.

بعدها عاد دومة إلى بنغازي ولعب لفريق الصابري وساهم في تأسيس المنتخب الليبي الذي كان يسمى “الفولقر”.آخر ما التقطته عدسات الكاميرات كانت لمصطفى دومة في مباراة منتخب بنغازي مع منتخب طرابلس مع الراحل مسعود الزنتوني سنة 1944.

رحل دومة في نفس العام برصاصة من جندي إيطالي في شارع عمرو بن العاص في بنغازي، لتتم تبرئة الإيطالي بعدها بحجة أنه مختل عقليا.وإلى يومنا هذا عاش دومة وسط عالم الإهمال وتوغلت قصته في غياهب النسيان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here