موريتانيا في الصحافة الفرانكفونية هذا الأسبوع

4
موريتانيا في الصحافة الفرانكفونية هذا الأسبوع
موريتانيا في الصحافة الفرانكفونية هذا الأسبوع

افريقيا برسموريتانيا. تناولت الصحافة الإقليمية الناطقة بالفرنسية عددا من المواضيع ذات الصلة بالشأن الموريتانية من بينها العلاقات الموريتانية المغربية وكذلك محاكمة الرئيس السابق.

نفت صحيفة L’opinion المغربية أنباء تم تداولها حول “أزمة دبلوماسية” مفترضة بين المغرب وموريتانيا بسبب تأجيل زيارة وزير خارجية موريتانيا للمغرب، مضيفة أن الزيارة “لم تلغ وستتم إعادة جدولتها”.

تأجيل زيارة إسماعيل ولد الشيخ أحمد –حسب الصحفية- يعود إلى قيود مرتبطة بأزمة كوفيد -19 حسب ما أوردته وسائل إعلام موريتانية. وفي المغرب –تضيف الصحفية- أفادت مصادر دبلوماسية مطلعة على الموضوع أن الزيارة لا تزال مقررة وموعدها وشكلها وجدول أعمالها قيد المناقشة وهي موضع تنسيق بين أجهزة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

في ملف آخر؛ نقل موقع RFI عن أحد محامي الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز انتقاده منع قاضي التحقيق لفريق الدفاع من الاطلاع على ملف موكلهم. ووصف المحامي هذا الإجراءات بأنه “انتهاك خطير لانتهاك أساسي لحقوق الدفاع كما هو منصوص عليه في الدستور والقوانين الموريتانية والعهود والاتفاقيات الدولية التي وقّعت عليها موريتانيا”. وأضاف “كل هذه العناصر الموجودة في هذا الملف لا علاقة لها بالتهم الموجهة إلى موكلنا”.

في شأن اقتصادي؛ قال موقع FINANCIALAFRIK إن وزارة النفط والمعادن والطاقة الموريتانية اختارت تحالفا من شركتي استشارات موريتانية وجنوب إفريقية للقيام بإعداد الخطة الرئيسية للنفط والغاز لموريتانيا. يأتي ذلك بعد استدراج دولي للعروض تم إطلاقه في أغسطس 2019 وتنافست على الفوز به 14 شركة دولية.

في سياق آخر؛ قالت صحيفة ELWATAN الجزائرية “نظم “ائتلاف الآثار” مؤتمرا افتراضيا لمدة ثلاثة أيام بالتعاون مع وزارة الثقافة والفنون الجزائرية وبرعاية السفارة الأمريكية بالجزائر حول موضوع الرقمنة والحفاظ على التراث في منطقة المغرب العربي.

جمع هذا المنتدى-حسب الصحيفة- مسؤولين وطنيين وأمناء مكتبات وخبراء في التراث لمناقشة التحديات والفرص التي تواجه البلدان المغاربية في عملية رقمنة أصولها الثقافية التي لا يمكن الاستغناء عنها. وشارك في الحدث مشاركون من الجزائر وليبيا وموريتانيا والمغرب وتونس.