خطة عمل لتثبيت أسعار السمك قبيل استنئناف الصيد

20

كشف مصدر مطلع عن مساع رسمية لإعداد خطة محلية تقضي بالعمل على تثبيت أسعار الأسماك في ظل استئناف أنشطة الصيد التقليدي منتصف ليل الجمعة .

وقال المصدر إن اجتماعين عقدا لبلورة خطة عمل من أجل الحيلولة دون تهاوي الأسعار وتفادي تكرار سناريو 2008 الذي كان صفعة قوية للصيادين والمنتجين. وكان ذلك في الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك.

وتقول المصادر إن وزارة الصيد دفعت بمدير التعاون في الوزارة لكي ينوب على الوزير في الإعداد للخطة التي يجري العمل لرسم معالمها على بعد ساعات من إقلاع الصيادين في رحلة الإبحار بعد طول انتظار.

ومن المقرر أن يبدأ فجر السبت آلاف الصيادون في رحلة الصيد في المياه الموريتانية بعد توقيف تجاري اضطراري استمر 20 يوما لم يتم فيه تسويق كميات الأسماك البالغة قرابة 4000 طن.

وفي هذا الصدد يفيد الصيادون إنهم يواجهون معاناة حقيقية حيث يخشون من تكرار سناريو 2008 ورفض أصحاب المصانع شراء الأسماك وهبوط أسعارها بشكل كبير. وإزاء هذا الوضع يطالبون السلطات أكثر من أي وقت مضى بالتحرك سريعا لحلحلة الأزمة وحمايتهم من المضاربات والحفاظ على أسعار الأسماك خوفا من حدوث الإنهيار المرتقب.