ولد بلال ينوه بمساعي الحوار بين الأطراف السياسية

4
ولد بلال ينوه بمساعي الحوار بين الأطراف السياسية
ولد بلال ينوه بمساعي الحوار بين الأطراف السياسية

افريقيا برسموريتانيا. نوّه رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بمساعي الحوار بين الأطراف السياسية الجارية حاليا قائلا: “إنّ الحوار فضيلة وأداة أساسية للتنمية والسلام والاستقرار”. محمد فال ولد بلّال قال في مقابلة مع صحيفة Lecalame “إنني على ثقة من أننا سنشهد في الأسابيع المقبلة نقاشًا مثيرًا للاهتمام ومسؤول ونزيهًا.”

وتحدّث ولد بلّال عن الجدل بين داعمي “التشاور” وداعمي “الحوار”، قائلا إن تلك المواجهات الكلامية “تخفي إيحاءات سياسية”. فالأغلبية ترى أن مصطلح “الحوار” ينتمى إلى زمن مضى كانت فيه “الأزمة” و”الانسداد” و”الاستثناء” و”الانتقال”. أما المعارضة فهي تصر على “الحوار” ليس فقط للتأكيد على أهمية الملفات المعلقة ولكن أيضًا وقبل كل شيء لدحض زخم “القطيعة” مع الماضي الذي تدعيه الأغلبية. وأضاف: إن الانتقال من التشاور إلى الحوار أو من الحوار إلى التشاور هو أمر بسيط للغاية.”

وتمنى أن يكون الحوار المنتظر هادئا ومنفتحا، مبديا أمله في “أن يتم إيلاء الاهتمام بتطوير “مدونة انتخابية” شاملة ومدروسة وتوافقية وناضجة تتوافق مع المعايير الدولية للحرية والشفافية والنزاهة في الانتخابات. وأضاف أن اللجنة عملت على تحضير هذه المدونة خلال الفترة الماضية وهي على استعداد لتقديم مساهمتها ودعم أي عمل أو تفكير جاد في هذا الاتجاه.