بطل إفريقيا يُودّع السّباق

3
بطل إفريقيا يُودّع السّباق
بطل إفريقيا يُودّع السّباق

أفريقيا برس – موريتانيا. نسج المنتخب الوطني الجزائري مساء الخميس على منوال الفرق الكبرى، التي تُودّع المضمار مُبكّرا بعد تتويج بِالكأس في النسخة السابقة. وخسر “الخضر” بِنتيجة (1-3) أمام منتخب كوت ديفوار، ضمن إطار الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لِنهائيات كأس أمم إفريقيا، طبعة الكاميرون 2022.

ونجم عن هذه الخسارة إقصاء المنتخب الوطني من الدور الأوّل، وهو صاحب اللقب القاري لـ “كان” 2019 بِمصر. مثلما كان الشأن لِإيطاليا في مونديال 2010، وإسبانيا في طبعة 2014، وألمانيا في نسخة 2018.

ولُعبت مواجهة منتخبَي الجزائر وكوت ديفوار بِميدان “جابوما” بِمدينة دوالا الكاميرونية، تحت إدارة حكم الساحة فيكتور غوميز من جنوب إفريقيا. وأمضى هدف المنتخب الوطني متوسط الميدان والبديل سفيان بن دبكة، في الدقيقة الـ 73. بينما تلقّت شباك حارس المرمى رايس وهاب مبولحي ثلاثية إيفوارية، في الدقائق الـ 22 والـ 39 والـ 54.

وزجّ الناخب الوطني جمال بلماضي بِثلاثة لاعبين جدد في مباراة كوت ديفوار، وهم: متوسط الميدان رامز زروقي الذي لم يُشارك في مقابلتَي الجولتَين الماضيتَين، والمهاجم سعيد بن رحمة الذي يلعب لِأوّل مرّة أساسيا، والمدافع عبد القادر بدران الذي حضر وقائع مباراة سيراليون في الشوط الأوّل.

وبدا لاعبو المنتخب الوطني عند انطلاق مواجهة كوت ديفوار مُحبطين نفسيا، وجسدا بلا روح، وزاد تلقّيهم هدفا في منتصف الشوط الأوّل الطينة بلّة. وتجلّت هذه الهشاشة المعنوية بِوضوح، في إهدار الجناح والقائد رياض محرز ركلة جزاء في الدقيقة الـ 60.

كما ظهر أن “الخضر” ضيّعوا مفتاح التأهّل في مواجهتَي سيراليون وغينيا الاستوائية، ذلك أن البداية الخاطئة أمام منافسَين ليست لهما تقاليد عريقة في “الكان”، تُمهّد بـ “الضرورة” لِهذا الخروج المُبكّر من البطولة الإفريقية.

ولعب “الخضر” أسوأ مباراة لهم منذ قدوم التقني جمال بلماضي في صيف 2018، فلم يُعهد أن خاض المنتخب الوطني مباراة بِهذا الوجه الباهت والأداء السلبي والتفكّك بين الخطوط، منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وهكذا يعود المنتخب الوطني إلى البيت قبل الآوان، وعليه بِاستخلاص درس أدغال الكاميرون جيّدا، قبل شهرَين من موعد آخر كبير وهامّ، مرادف للدور الأخير من تصفيات كأس العالم، نسخة قطر 2022. وفي مباراة أخرى عن الفوج الخامس، لُعبت مساء الخميس، فازت غينيا الاستوائية بِهدف لِصفر على سيراليون.

وتشكّل جدول الترتيب بِصفة نهائية كالتالي:

1- كوت ديفوار 7ن

2- غينيا الاستوائية 6ن

3- سيراليون 2ن

4- الجزائر 1ن

واستنادا إلى هذا الترتيب، تأهّل فريقا كوت ديفوار وغينيا الاستوائية لِثمن نهائي كأس أمم إفريقيا، نظير إقصاء منتخبَي سيراليون والجزائر.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن موريتانيا اليوم عبر موقع أفريقيا برس