قضية الصحراء: الجزائر وجنوب إفريقيا تعبران عن قلقهما العميق إزاء استئناف المواجهة المسلحة بين المغرب والبوليساريو

7
قضية الصحراء: الجزائر وجنوب إفريقيا تعبران عن قلقهما العميق إزاء استئناف المواجهة المسلحة بين المغرب والبوليساريو
قضية الصحراء: الجزائر وجنوب إفريقيا تعبران عن قلقهما العميق إزاء استئناف المواجهة المسلحة بين المغرب والبوليساريو

افريقيا برسالمغرب. أعرب كل من وزير الشؤون الخارجية الجزائري، صبري بوقدوم ووزيرة العلاقات الدولية والتعاون الجنوب افريقي ناليدي باندور، اليوم الثلاثاء، عن ارتياحهما لتقارب المواقف اتجاه القضايا الاقليمية والدولية.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية الجزائرية نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية فقد استعرض بوقادوم الذي يقوم بزيارة إلى جنوب إفريقيا مع نظيرته ناليدي باندور “آخر التطورات في بؤر التوتر الرئيسية في القارة، بما في ذلك الأوضاع السائدة في ليبيا والصحراء الغربية ومالي ومنطقة الساحل والوسط والقرن الافريقي” وشددا بالمناسبة على “ضرورة مضاعفة الجهود لتحقيق الأهداف الرئيسية والنبيلة للاتحاد الأفريقي الهادفة إلى “إسكات البنادق” و “جعل إفريقيا قارة آمنة ومزدهرة”.

وأعرب الوزيران حسب نفس المصدر عن ” قلقهما العميق إزاء تجدد التوترات واستئناف المواجهة المسلحة بين المملكة المغربية وجبهة البوليساريو”. وشدد الطرفان على “ضرورة تضافر جهود الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، من أجل الشروع في عملية سياسية حقيقية للوصول الى تسوية نهائية لهذا النزاع وتمكين شعب الصحراء الغربية من الممارسة الكاملة لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال من خلال تنظيم استفتاء نزيه وشفاف، وفقا للقرارات اللوائح الدولية ذات الصلة الصادرة عن الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة”.

فيما أفادت وزارة الخارجية الجنوب إفريقية في بلاغ لها أن الوزيران أعربا عن “قلقهما الشديد إزاء تصاعد التوترات العسكرية” بين المغرب والبوليساريو” وأكدا “من جديد موقفهما الرامي إلى تحقيق حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين، من شأنه أن يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير المصير ، بموجب قرار مجلس الأمن 690 (1991) والقرارات اللاحقة ، هو إجراء استفتاء حر ونزيه لتقرير المصير لشعب الصحراء الغربية”. وأضافت أن “الوزيران أعربا عن دعمهما الكامل لقيام الأمين العام للأمم المتحدة بتعيين مبعوثه الشخصي للصحراء الغربية في أقرب وقت”.