وزارة الصحة: استمرار تراجع الحالات الإيجابية لإصابات كورونا

6
وزارة الصحة: استمرار تراجع الحالات الإيجابية لإصابات كورونا للأسبوع الخامس على التوالي مع تسجيل نسب عالية من الحالات الحرجة والوفيات
وزارة الصحة: استمرار تراجع الحالات الإيجابية لإصابات كورونا للأسبوع الخامس على التوالي مع تسجيل نسب عالية من الحالات الحرجة والوفيات

أفريقيا برسالمغرب. أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، استمرار تراجع نسبة حالات الإصابة المرتبطة بوباء “كوفيد-19” للأسبوع الخامس على التوالي مع تسجيل نسب عالية من الحالات الحرجة والوفيات.

وقال رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بالوزارة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، خلال تقديمه للحصيلة نصف الشهرية الخاصة بالحالة الوبائية للجائحة خلال الفترة الممتدة من 31 غشت إلى 13 شتنبر 2021 “بعد دراسة المؤشرات الخاصة بتتبع الحالة الوبائية خلال هذه الفترة، نؤكد أننا قطعنا زهاء خمسة أسابيع في هذه المرحلة التنازلية للحالات الإيجابية. لكن رغم كل هذا، لا زلنا نسجل أعدادا ونسبا عالية من الحالات الحرجة و الوفيات.”

و أشار الى انه خلال فترة الاسبوعين الماضيين، سجل انخفاض في عدد الحالات الإيجابية، حيث انتقلت من 42.424 حالة إيجابية كرقم اسبوعي سجل في اواخر شهر غشت، الى 20.562 حالة إيجابية سجلت في الأسبوع الماضي، أي بانخفاض قارب ناقص 52 في المائة، مبرزا أن هذا التراجع سجل بكل جهات المملكة بدون استثناء ولكن بنسب متفاوتة.

وحسب نفس المؤشرات، انخفض معدل التكاثر او التوالد خلال الأسبوعين الماضيين، حيث حددت قيمته يوم في 0,86.وهذه القيمة تسجل للأسبوع الخامس على التوالي. وبالموازاة مع التحسن المستمر في قيمة مؤشر التكاثر، واصلت نسبة الإجابة انخفاضها خلال الأسبوعين الأخيرين، حيث تراجعت من نسبة 18 في المائة الى 12 في المائة خلال هذه الفترة.

من جهة أخرى، ذكر المسؤول الصحي أن المنظومة الصحية سجلت استمرار تراجع خزان الحالات النشطة، حيث انخفض من 60 ألف حالة نشطة كعدد سجل منذ أسبوعين،الى اقل من 30 ألف حالة نشطة يوم أي بانخفاض تجاوز ناقص 50 في المائة.

وبخصوص عدد الحالات الحرجة الجديدة التي يتم استشفائها في أقسام العناية المركزة، عرفت هي الاخرى، حسب المصدر ذاته، انخفاضا ملموسا خلال الأسبوعين الاخيرين ناهز نسبة ناقص 30 في المائة،حيث انتقلت من 2537 حالة منذ أسبوعين الى1764 حالة ليلة . أما على مستوى ملء الأسر ة الاستشفائية المخصصة للحالات الحرجة، فقد تراجع مستوى الملء من 50 في المائة إلى 33 في المائة.

من جهة أخرى، وخلافا للمؤشرات الإيجابية سالفة الذكر، فإن التطور الأسبوعي للمعدل اليومي للحالات بأقسام الإنعاش تحت التنفس الاصطناعي، لم يعرف تحسنا “صريحا” في عدد الحالات خلال الأسبوعين الأخيرين، حيث ظل راكد ا في قيمته. في حين سجل منحنى الوفيات الأسبوعي بدوره انخفاضا ملحوظا للأسبوع الرابع على التوالي؛ حيث انتقل من 645 حالة وفاة في الأسبوع ما قبل الماضي، الى 473 حالة وفاة في الأسبوع المنصرم ، أي بنسبة ناقص 25,6 في المائة.