وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب: إطلاق طلبات عروض لتأهيل البنيات التحتية لـ 56 ثانوية بجهتي فاس-مكناس ومراكش-آسفي

5
وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب: إطلاق طلبات عروض لتأهيل البنيات التحتية لـ 56 ثانوية بجهتي فاس-مكناس ومراكش-آسفي
وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب: إطلاق طلبات عروض لتأهيل البنيات التحتية لـ 56 ثانوية بجهتي فاس-مكناس ومراكش-آسفي

افريقيا برسالمغرب. أطلقت وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب، مؤخرا، في إطار مشروع “التعليم الثانوي” المندرج ضمن برنامج التعاون “الميثاق الثاني” الممول من طرف هيئة تحدي الألفية، ثمانية طلبات عروض تهم تأهيل البنيات التحتية للمؤسسات المدرسية الستة والخمسين (56) المستفيدة من تنزيل نموذج “ثانوية التحدي” بجهتي فاس-مكناس ومراكش-آسفي.

وأوضحت الوكالة، في بلاغ لها اليوم الخميس، أنه سيتم على مستوى جهة فاس-مكناس إنجاز أشغال إعادة التأهيل في أربع حصص، تتألف على التوالي من 6 ثانويات تابعة للمديرية الإقليمية لمكناس، و6 ثانويات تابعة للمديريتين الإقليميتين لمكناس وإفران، و8 ثانويات تابعة للمديرية الإقليمية لفاس، و8 ثانويات تابعة للمديريتين الإقليميتين لفاس وتاونات.

وعلى مستوى جهة مراكش-أسفي، سيتم تنفيذ أشغال إعادة التأهيل أيضا في أربع حصص، تغطي على التوالي 9 ثانويات تابعة للمديرية الإقليمية لمراكش، و8 ثانويات تابعة للمديريتين الإقليميتين لمراكش وشيشاوة، و5 ثانويات تابعة للمديرية الإقليمية للصويرة، و6 ثانويات تابعة للمديرية الإقليمية لآسفي.

وأضاف المصدر ذاته أنه علاوة على الرفع من فعالية وأداء المؤسسات التعليمية المستفيدة، يهدف تأهيل بنياتها التحتية، بميزانية تقديرية متوسطة تناهز 400 ألف دولار أمريكي لكل مؤسسة ويتطلب مدة إنجاز تناهز 7 أشهر بدءا من تاريخ انطلاق الأشغال، إلى تحسين جودة التعلمات والنتائج المدرسية.

وقد تم تحديد مضمون هذه الأشغال تتويجا لمسار تشاركي ساهم فيه كافة الفاعلين في المجال التربوي (التلاميذ، والأساتذة، والأطر الإدارية، وآباء وأولياء أمور التلاميذ، إلخ)، وارتكز على إنجاز تشخيص تقني للبنيات التحتية لكل مؤسسة مستفيدة ودراسة للأثر البيئي والاجتماعي لهذه الأشغال، وكذا تنظيم استشارات عمومية.