بالصور: وفد إسباني يطلع على المؤهلات الثقافية والطبيعية والاقتصادية بالصحراء المغربية

6
بالصور: وفد إسباني يطلع على المؤهلات الثقافية والطبيعية والاقتصادية بالصحراء المغربية
بالصور: وفد إسباني يطلع على المؤهلات الثقافية والطبيعية والاقتصادية بالصحراء المغربية

أفريقيا برس – المغرب. شهدت مدينة العيون عاصمة الصحراء المغربية، الثلاثاء 15 مارس، زيارة لوفد إسباني، اضطلع خلالها على مختلف المشاريع الضخمة، وعلى رأسها المشاريع الملكية في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وكذا السياحية، وذلك بمبادرة من مركز الساقية الحمراء للدراسات والأبحاث وجمعية “مورسيا” للطلح.

ويرافق هذا الوفد القنصل العام للمملكة المغربية في موريسيا محمد بيد الله، بمعية كل من انطونيو فيسينتي فراي سانشيز، مؤرخ واستاذ بجامعة مورسيا، وغونزالو سانتشيز الفاريز كاستيلانوس، مصمم ومصور، إضافة الى الصحفي بالراديو الجهوي لمورسيا باولينو روس.

وزار الوفد محمية النعيلة بإقليم طرفاية شمال مدينة العيون، إضافة الى بعض المناطق التي تتوفر على مواقع أثرية للنقوش الصخرية، قبل التوجه إلى مدينة السمارة.

وخلال لقاء مع عامل إقليم طرفاية، محمد حميم، تم استعراض مختلف المؤهلات التي يزخر بها إقليم طرفاية، ومحفزات وفرص الاستثمار في قطاعات الصيد البحري والسياحة إلى جانب المشاريع الاستثمارية الكبرى التي يتم إنجازها في مختلف المجالات وخاصة في مجال الطاقة الريحية والشمسية.

كما تم خلال هذا اللقاء، تسليط الضوء على الجهود المبذولة من أجل تعزيز الشراكة المغربية – الاسبانية، ودعم الاستثمار في مختلف المجالات، وتشجيع المبادرات وإنعاش التعاون الثنائي على كافة الأصعدة.

وفي هذا السياق، عبر باولينو روس، عن اعتزازه بزيارة المغرب وخاصة الأقاليم الجنوبية للمملكة، معربا عن أمله في تعميق العلاقات بين البلدين وتطويرها في مجالات البحث العلمي والثقافي والاجتماعي، إضافة إلى تبادل الخبرات مع أبناء المناطق الجنوبية المغربية.

ومن جهته، أبرز غونزالو سانشيز الفاريز كاستيلانوس، أن هذه الزيارة تشكل فرصة لتعميق علاقات الصداقة والتعاون بين الجانبين المغربي والاسباني في المجالات الثقافية والاجتماعية ودعم المبادرات المشتركة في هذا المجال.

ومن جانبه، قال رئيس مركز الساقية الحمراء للدراسات والأبحاث، محمد البلال، إن زيارة الوفد الاسباني لجهة العيون الساقية الحمراء، تأتي في إطار مخرجات أشغال المنتدى المغربي الاسباني الثاني لجهة العيون الساقية الحمراء، وجهة مورسيا الاسبانية، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تهدف بالأساس إلى ترسيخ العلاقات الثقافية، وتبادل المعرفة وتلاقح الأفكار العلمية بين الجانبين.

وزار الوفد الاسباني خلال هذه المحطة، أيضا، المعالم والمرافق الأثرية بإقليم طرفاية، والتي شملت بالخصوص دار البحر “كازا مار”، و متحف أنطوان دو سانت إكزوبيري؛ حيث اطلع على مكونات هذه المعلمة الثقافية التي تضم العديد من المعروضات وصورة كبيرة لسانت إكزوبيري ببذلة الطيارين، فضلا عن نماذج الطائرات التي صنعها ورسومات إيضاحية من إبداعه ضمنها في روايته “الأمير الصغير” وغيرها من اللوحات الفنية.

وسيواصل الوفد جولته بزيارة لمواقع النقوش الصخرية، والمواقع الأثرية بالمنطقة، كما سبعقد لقاءات مع السلطات والفاعلين المحليين بإقليمي العيون والسمارة، إضافة إلى توقيع اتفاقية شراكة بين جمعية مورسيا للطلح، و مركز الساقية الحمراء للدراسات والأبحاث بالعيون، وجمعية ميران لحماية التراث بالسمارة، للتعريف والبحث حول المواقع الأثرية والطبيعية بجهة العيون الساقية الحمراء.

يشار إلى أن الوفد سيتوجه أيضا إلى الكلية متعددة الاختصاصات بالسمارة، حيث سيشارك في تقديم محاضرة يلقيها الأستاذ غونزالو سانتشيز، سيقدم خلالها كتابه المعنون بـ”النقوش الصخرية الأثرية في جنوب المغرب”، والذي رأى النور مؤخرا بإسبانيا شهر فبراير الفائت.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن المغرب اليوم عبر موقع أفريقيا برس