بنكيران باتجاه مغادر حزب العدالة والتنمية

18
عاجل.. ابن كيران يغادر حزب العدالة والتنمية بسبب
عاجل.. ابن كيران يغادر حزب العدالة والتنمية بسبب "الكيف"

افريقيا برسالمغرب. لم يمر على مصادقة الحكومة على مشروع قانون يتعلق بتقنين الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي “الكيف” سوى ساعات حتى قرر عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، تجميد عضويته في الحزب، احتجاجا على مصادقة الحكومة على مشروع القانون المذكور.

ووقع الزعيم السابق لحزب “البيجيدي”، ورئيس الحكومة السابق، بلاغا أعلن فيه قطع علاقته برئيس الحكومة سعد الدين العثماني وباقي وزراء الحكومة المنتمين لحزب “المصباح”، وهم مصطفى الرميد، لحسن الداودي، عبد العزيز الرباح ومحمد أمكراز. كما أكد بنكيران تجميد عضويته في حزب العدالة والتنمية.

وكان عبد الإله بنكيران قد أكد، الاثنين 1 مارس 2021، أنه “سيغادر الحزب في حال ما صادق نواب المصباح على مشروع قانون يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي (الكيف) في المغرب”.

يذكر أن الحكومة صادقت، صباح الخميس 11مارس 2021، على مشروع قانون يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي (الكيف) في المغرب وذلك بعد أسابيع من التأجيل.

ويهدف مشروع القانون إلى وضع إطار قانوني يسمح بتطوير أنشطة الاستعمال الطبي للقنب الهندي إلى جانب الاستعمالات التجميلية والصناعية، بما يتلاءم مع الالتزامات الدولية للمغرب، وإلى الاستغلال السريع للفرص التي يتيحها سوق القنب الهندي وجذب الفاعلين الدوليين في هذا المجال.

كما يهدف المشروع المقدم من طرف وزير الداخلية والذي جرت بلورته في المطابقة مع الالتزامات الدولية للمملكة المغربية، إخضاع كافة الأنشطة المتعلقة بزراعة وإنتاج وتصنيع ونقل وتسويق وتصدير واستيراد القنب الهندي ومنتجاته لنظام الترخيص. كما يتضمن إنشاء “وكالة وطنية” يُعهد إليها بالتنسيق بين كافة القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية والشركاء الوطنيين والدوليين، من أجل تنمية سلسلة فلاحية وصناعية تعنى بالقنب الهندي مع الحرص على تقوية آليات المراقبة.

وحسب الدستور المغربي، يُحال أي مشروع قانون عقب تصديق الحكومة عليه إلى غرفتي البرلمان للتصويت عليه، وفي حال المصادقة، ينشر في الجريدة الرسمية ليدخل حيز التنفيذ.ولم يتم حتى الآن تحديد موعد تصويت البرلمان على مشروع القانون الجديد.