قياديو الحزب الحر يحددون تاريخ المؤتمر الاستثنائي

3
قياديو الحزب الحر يحددون تاريخ المؤتمر الاستثنائي
قياديو الحزب الحر يحددون تاريخ المؤتمر الاستثنائي

افريقيا برسالمغرب. أعلنت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الاستثنائي للحزب المغربي الحر، أن المؤتمر سينعقد يومي 30 و31 يناير الجاري، تحت شعار «نضال وطني ومعارضة مسؤولة».

وذكر بلاغ للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الاستثنائي للحزب المغربي الحر أن «تاريخ المؤتمر جاء بناء على مخرجات اجتماع المجلس السياسي، وبناء على الاجتماع الذي نظمته اللجنة التحضيرية للمؤتمر، يوم الثلاثاء 5 يناير 2020، لتنزيل قرارات المجلس السياسي».

وأبلغت اللجنة كافة أعضاء الحزب المغربي الحر، بأنها «ستشرف بطريقة منضبطة وديموقراطية على انتداب المشاركين في المؤتمر وانتخاب اللجان المكلفة بإعداد المقترحات والمشاريع سواء حضوريا أو عن طريق وسائل التواصل عن بعد احتراما للتدابير الاحتياطية لتجنب انتشار وباء كوفيد- 19، وحماية لصحة المؤتمرين»، معلنة عن فتح باب الترشح لمنصب المنسق الوطني أمام أعضاء المجلس السياسي للحزب كما هو مصادق عليه في المؤتمر الوطني 2017، وذلك ابتداء من تاريخ 22 يناير 2021 إلى غاية 27 يناير.

يذكر أن قياديون في الحزب المغربي الحر، اتهموا المنسق الوطني للحزب محمد زيان بـ«إقحامهم في صراعات شخصية لا علاقة للحزب بها والاستبداد بقراراته»، مطالبين بـ«استقالة زيان وتنظيم مؤتمر وطني استثنائي لانتخاب قيادة جديدة».

وكان قياديون ومنسقون إقليميون للحزب المغربي الحر قد أعلنوا، في الـ16 دجنبر 2020، عن إطلاق حركة تصحيحية داخل الحزب بهدف «إنقاذه من الإنزلاقات والمشاكل التنظيمية التي يعيشها».

واعتبر أعضاء المكتب السياسي، أن «الحالة التي وصل إليها الحزب من مشاكل تنظيمية حقيقية وافتعال لمعارك وجدنا أنفسنا داخلها دون علمنا، جعلتنا نقول كفى ويكفي من إهدار للزمن السياسي ولطاقات الحزب».