اسبانيا: خلاف بين الاشتراكيين وحلفائهم بسبب قضية الصحراء

2
اسبانيا: خلاف بين الاشتراكيين وحلفائهم بسبب قضية الصحراء
اسبانيا: خلاف بين الاشتراكيين وحلفائهم بسبب قضية الصحراء

افريقيا برسالمغرب. يتناوب الوزراء الاشتراكيون في الحكومة الائتلافية اليسارية في إسبانيا على طمأنة المغرب بشأن موقف الدولة الاسبانية من نزاع الصحراء. ففي تصريح له قال وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا يوم أمس إن “المغرب يدرك تماما أن إسبانيا تسعى إلى حل عادل وسلمي ومقبول من الطرفين”.

وتابع أن هذا الموقف “دافع عنه رئيس الحكومة في الجمعية العامة للأمم المتحدة ووزير الخارجية كرره”. وأكد أن موقف الحكومة من هذا النزاع الإقليمي “لم يتغير. إن المغرب يعرف بطبيعة الحال من الذي يدير السياسة الخارجية للحكومة، أي: الرئيس ووزير الشؤون الخارجية”.

وتأتي هذه التصريحات بعد تلك التي أطلقتها وزيرة الدفاع مارغريتا روبليس يوم 20 نوفمبر، والتي أكدت فيها أن موقف الحكومة من النزاع لازال على حاله. وجاءت هذه التصريحات، بعدما تحدث زعيم حزب بوديموس بابلو إغليسياس الذي يشغل منصب نائب رئيس الحكومة عن دعمه لتنظيم استفتاء في الصحراء.

ورغم أن موقف حزب بوديموس يظل معزولا داخل الحكومة، إلا أنه يجد دعما في البرلمان وخصوصا من الأحزاب الصغرى من أقصى اليسار والقوميين والانفصاليين، التي تمنح الحكومة المركزية الأغلبية. فقد قدم حزب الباسك القومي مقترح قانون غير ملزم يدعو الحكومة المركزية إلى دعم إجراء استفتاء في الإقليم.