“الأحرار” يواصل عقد مؤتمراته الإقليمية قبل محطة المؤتمر الوطني

8
“الأحرار” يواصل عقد مؤتمراته الإقليمية قبل محطة المؤتمر الوطني
“الأحرار” يواصل عقد مؤتمراته الإقليمية قبل محطة المؤتمر الوطني

أفريقيا برس – المغرب. تتواصل استعدادات حزب التجمع الوطني للأحرار لمحطة المؤتمر الوطني السابع المقرر تنظيمه يومي 4 و5 مارس 2022، حيث عقد الأحرار 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات منذ 25 دجنبر الماضي، وسيستمر عقد هذه المؤتمرات الإقليمية إلى غاية منتصف فبراير المقبل لتشمل كل جهات المملكة.

وقد أطر أعضاء من المكتب السياسي المؤتمرات الإقليمية لحزب الحمامة، والتي عرفت مصادقة بالإجماع على لائحة المؤتمرات والمؤتمرين، الذين سيمثلون أعضاء الحزب بالأقاليم والاتحاديات في المؤتمر الوطني.

وعبر الأحرار خلال مؤتمراتهم الإقليمية عن قناعة حزبية جماعية، بأهمية المؤتمر الوطني السابع، في سياق ترأس الحزب للحكومة، حيث أكدوا ارتياحهم الكبير لعمل الحكومة، مبرزين مساندتهم غير المشروطة لجميع برامجها، وعلى رأسها الورش الملكي للحماية الاجتماعية، الذي يترجم وفاء الحكومة بوعودها في جعل القضية الاجتماعية وبناء الإنسان في صميم أولوياتها، كما أشاد التجمعيون بحسن قيادة وتدبير الحزب في السنوات الخمس الماضية، مؤكدين على ضرورة المحافظة على قوته ومكانته وامتداده وتطوره، فضلا عن تكريس المعنى الحقيقي للتنظيم الإقليمي والبناء التنظيمي والديمقراطية الداخلية، داعين إلى الاستمرار في هذه الدينامية وفي تعبئة المناضلات والمناضلين، لإنجاح محطة المؤتمر الوطني المقبل بنفس ديمقراطي، ونقاش بناء، وتقييم للمرحلة السابقة، واستشراف للمستقبل.

وحرصت المؤتمرات الإقليمية لحزب الحمامة، على تأكيد انفتاحه على جميع المواطنين، ووفائه لشعار الإنصات والاستماع والحوار وترجمة تطلعات الساكنة إلى برامج واقعية، الذي رفعه منذ مؤتمره السادس.

وشدد المؤتمرون على ضرورة الحرص الشديد على احترام التدابير الاحترازية الصحية في صفوف الحزب، خلال تنظيم المؤتمرات الإقليمية، والحفاظ على الحماس الكبير للمؤتمرين والتعبئة الاستثنائية في المضي قدما نحو إنجاح محطة المؤتمر الوطني السابع.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن المغرب اليوم عبر موقع أفريقيا برس