الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومجلس الجالية المغربية بالخارج يوحدان جهودهما لتعبئة المغاربة المقاولين في العالم

4
الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومجلس الجالية المغربية بالخارج يوحدان جهودهما لتعبئة المغاربة المقاولين في العالم
الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومجلس الجالية المغربية بالخارج يوحدان جهودهما لتعبئة المغاربة المقاولين في العالم

افريقيا برسالمغرب. وقع كريم عمور، رئيس الجهة 13 للاتحاد المخصصة للمغاربة المقاولين وذوي الكفاءات العالية في العالم (MeM by CGEM)، اتفاقية تعاون إطار اليوم مع عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج ( CCME)، حسب بلاغ مشترك لهم توصل موقع يابلادي بنسخة منه.

وفي إطار هذه الشراكة، ستعمل الجهة 13 للاتحاد ومجلس الجالية المغربية بالخارج بشكل وثيق لتعبئة الكفاءات والمقاولين المغاربة في الخارج للاستثمار في المغرب وبالتالي المساهمة في التنمية الاقتصادية لبلدهم.

وأضاف المصدر نفسه، أن هذا التعاون يرتكز أيضا على تحديد وتدبير ملفات مغاربة العالم. وسيقدم المجلس، “بحكم تجربته التي تناهز 14 سنة في مجال الهجرة، والنقاشات التي يقودها في كل من المغرب وبلدان الإقامة أو داخل الهيئات الدولية، خبرته المكتسبة على مدار سنوات عديدة لفائدة الاتحاد، خاصة فيما يتعلق بتصنيف المقاولين المغاربة حول العالم”.

وقال كريم عمور، رئيس الجهة 13 للاتحاد “بصفتنا ممثلا للقطاع الخاص المغربي والجهة 13 التي تجمع فاعلي بلدنا المقيمين في الخارج، يشرفنا أن نوحد جهودنا مع مجلس الجالية المغربية بالخارج الذي يأتي مكملا لعملنا بفضل خبرته”. مضيفا أنه ” في إطار الركائز الخمس لعمل جهتنا، نمنح الجالية المغربية فرصة لترجمة إرادتهم في المساهمة في الاقتصاد المغربي على أرض الواقع، لا سيما من خلال شراكات بين المقاولات والتوجيه الذي يقدمه مقاولون متمرسون”.

من جهته، أكد عبد الله بوصوف أن “المغاربة المقيمين في الخارج هم في قلب التنمية الاقتصادية للمملكة، إذ يشكل مغاربة العالم بفضل التحويلات المالية، أحد الموردين الثلاثة الرئيسيين للعملة الأجنبية بالمغرب إلى جانب السياح بما في ذلك المغاربة المقيمين في الخارج، والاستثمار الأجنبي المباشر. وإضافة إلى هذه المساهمة الاقتصادية، هناك ارتباط قوي بالمملكة وجهات المنشأ”.