الولايات المتحدة: كيري كينيدي تنضم إلى المطالبين بالتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء

3
الولايات المتحدة: كيري كينيدي تنضم إلى المطالبين بالتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء
الولايات المتحدة: كيري كينيدي تنضم إلى المطالبين بالتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء

افريقيا برسالمغرب. انضمت رئيسة مركز “روبرت كينيدي للعدالة وحقوق الإنسان، كيري كينيدي، إلى حملة الضغط على إدارة جو بايدن للتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء. فبعد الرسالة التي وجهها 27 عضوا من مجلس الشيوخ إلى جو بايدن، انضمت كيري كينيدي إلى الحملة التي انطلقت في دجنبر، وطالبت الرئيس الجديد بإلغاء مرسوم سلفه دونالد ترامب القاضي بالاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء.

وقالت في مقال عنونته بـ “إدارة ترامب لعبت بالنار”، إنه “حتى لا يتفاقم الوضع أكثر من ذلك، يجب على إدارة بايدن أن تعكس بسرعة قرار ترامب الضار بشأن الصحراء الغربية من خلال إعلان عدم موافقتها عليه”.

ودعت إلى تعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام للصحراء الغربية. علما أن هذا المنصب بقي شاغرا منذ استقالة الألماني هورست كوهلر “لأسباب صحية” في مايو 2019. كما دعت كيري كينيدي، المعروفة بصداقتها مع أميناتو حيدر، إلى تمديد ولاية بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء. وعلى عكس جون بولتون أو جيمس بيكر أو جيمس إنهوف، الذين ينتمون إلى الحزب الجمهوري، فإن رئيسة مركز روبرت كينيدي معروفة بقربها من الحزب الديمقراطي.