بالفيديو: الجيشان المغربي والأمريكي يتدربان على راجمات الصواريخ بالمحبس

4
بالفيديو: الجيشان المغربي والأمريكي يتدربان على راجمات الصواريخ بالمحبس
بالفيديو: الجيشان المغربي والأمريكي يتدربان على راجمات الصواريخ بالمحبس

أفريقيا برسالمغرب. تتواصل النسخة السابعة عشر من التدريبات العسكرية المغربية-الأمريكية المشتركة في إطار “مناورات الأسد الإفريقي 2021″، بمنطقة المحبس بالصحراء المغربية، وتشمل الإنزال المظلي ومناورات برية مختلفة باستخدام آليات وأسلحة وذخيرة حية.

وأعطى كل من الجنرال دوكور دارمي بلخير الفاروق، قائد المنطقة الجنوبية، والجنرال كريستوف كافولي،، القائد العام للجيش الأمريكي بأوروبا وإفريقيا، الانطلاقة الفعلية للعمليات العسكرية بقطاع المحبس الذي يحتضن هذه التداريب لأول مرة من خلال استخدام راجمات صواريخ يصل مداها تقريبا إلى 300 كيلومتر.

وقال الكولونيل هشام العمراني، قائد العمليات العسكرية المغربية بمنطقة المحبس، في تصريح لموفد Le360، إن التداريب المقامة حاليا بالقطاع تهم القوات المحمولة جوا من خلال عمليات إنزال المظليين من الجانبين المغربي والأمريكي تليها مناورات ميدانية تستمر لـ36 ساعة، وكذا تمارين جوية تدخل في إطار العمليات البينية المشتركة إضافة إلى استخدام ذخيرة حية وإجراء دورات تكوينية لفائدة عناصر القوات المسلحة الملكية.

من جانبه أوضح الكولونيل روبير بيري، قائد التداريب العسكرية الأمريكية، في تصريح لـLe360، أن الأهداف الأساسية لمشاركة أمريكا في هذه المناورات هي التعاون والانخراط الجاد في تطوير قدرات عناصر الجيش المغربي والأمريكي على حد سواء والتدريب في هذه المنطقة تجربة جديدة جديرة بالاهتمام والجانب الأمريكي على استعداد دائم للعمل المشترك مع المغرب.

المناورات التي تجرى لأول مرة بقطاع المحبس، استخدمت فيها مختلف المعدات والآليات العسكرية والأسلحة والذخيرة الحية، وتضمنت تدريبات ميدانية شملت القفز بالمظلات بغية تطوير مهارات وقدرات العناصر المشاركة، وأخرى برية تحاكي مواجهات مع عناصر معادية يسعى من خلالها الجيشان المغربي والأمريكي إلى تدريب قواتهما على التعامل الجيد مع التهديدات المحتملة.