بالفيديو: انطلاق جلسة جديدة لمحاكمة حامي الدين في قضية مقتل أيت الجيد

4
بالفيديو: انطلاق جلسة جديدة لمحاكمة حامي الدين في قضية مقتل أيت الجيد
بالفيديو: انطلاق جلسة جديدة لمحاكمة حامي الدين في قضية مقتل أيت الجيد

أفريقيا برس – المغرب. انطلقت صباح الثلاثاء 23 نونبر 2021 بغرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بفاس، جلسة جديدة من جلسات محاكمة عبد العالي حامي الدين القيادي في حزب العدالة والتنمية، المتابع في حالة سراح بتهمة “المشاركة في القتل العمد” في حق الطالب محمد بنعيسى أيت الجيد.

ووفق ما رصدته كاميرا Le360 فقد عرفت جلسة اليوم حضور كل من المتهم عبد العالي حامي الدين، الذي كان مرفوقا ببعض من القيادات الحزبية بالعدالة والتنمية، ومؤازرا بدفاعه المكون من مجموعة من المحامين يتقدمهم النقيب محمد الشهبي.

وشهدت جنبات المحكمة حضور بعض من أفراد أسرة أيت الجيد، الذين كانوا مؤازرين بطلبة وفعاليات مدنية وحقوقية، وإلى جانبهما إنزال شديد لشبيبة العدالة والتنمية وسط استنفار أمني.

وحسب ما أفادت به مصادر قريبة من الملف لـLe360، فإنه من المنتظر أن تستمع هيئة الحكم للمتهم عبد العالي حامي الدين، والشاهد الوحيد في القضية الخمار الحديوي، قبل أن تقوم بإجراء مواجهة بين المتهم والشاهد الذي كان آنذاك رفقة الطالب بنعيسى أيت الجيد أثناء مهاجمته من طرف طلبة إسلاميين.

وكان مقررا محاكمة حامي الدين في جلسة يوم الثلاثاء 29 يونيو 2021، غير أن تخلف الشاهد الوحيد في القضية عن الحضور دفع هيئة الحكم بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس إلى تأجيل المحاكمة إلى غاية جلسة 23 نونبر 2021.

تابع أجواء وصول حامي الدين إلى المحكمة مباشرة عبر كاميرا Le360: ويتابع المتهم عبد العالي حامي الدين بتهمة المساهمة في القتل العمد التي راح ضحيتها الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد سنة 1993، وذلك بناء على القرار الصادر من قاضي التحقيق بنفس المحكمة الصادر في شهر دجنبر من سنة 2018.

وتجدر الإشارة إلى أن محكمة الاستئناف بفاس كانت قد أدانت في السادس عشر من شهر شتنبر 2019، أربعة متهمين بالسجن النافذ وذلك على خلفية متابعتهم في ملف منفصل على ذمة نفس القضية، حيث قضت بالسجن النافذ لمدة ثلاثة سنوات نافذة في حق كل من عبد الواحد كريول وتوفيق كادي من أجل جناية الضرب والجرح المفضي للموت، فيما قضت بالسجن النافذ لمدة ثلاثة أشهر في حق المتهمين الاثنين المتبقين وهما عبد الكبير قصيم وعبد الكبير العجيلي من أجل الضرب والجرح.

اضغط على الرابط لمشاهدة الفیدیو