“جمعة غضب تاسعة”.. مدن مغربية تشهد وقفات احتجاجية تضامنية مع الشعب الفلسطيني- (تدوينات)

2
“جمعة غضب تاسعة”.. مدن مغربية تشهد وقفات احتجاجية تضامنية مع الشعب الفلسطيني- (تدوينات)
“جمعة غضب تاسعة”.. مدن مغربية تشهد وقفات احتجاجية تضامنية مع الشعب الفلسطيني- (تدوينات)

أفريقيا برس – المغرب. في أفق “جمعة غضب تاسعة”، شهدت العديد من المدن المغربية وقفات احتجاجية ضد مجازر إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ومسيرات تضامنية جابت شوارع مدن مثل طنجة، التي ركبت نساؤها حافلة سياحية بدون سقف وتجولن في أهم شوارع عاصمة البوغاز، وقد رفعن أعلام فلسطين والكوفية فوق الأعناق، والأصوات تردد عبر مكبرات الصوت شعارات التضامن مع غزة.

ومن طنجة إلى مدينة الدار البيضاء، نقلت “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة” وقائع “مسيرة شعبية منددة بالمجازر الوحشية في حق أهل غزة”.

القنيطرة بدورها عاشت مسيرة مماثلة، وكان الأطفال في مقدمة حاملي اللافتات التي تتضمن عبارات الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني.

وخصصت صفحة “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، تدوينة بعدد من الصور، لوقفة تضامنية نظمتها ساكنة الصويرة، بأحد الأسواق المتواجدة في وسط المدينة القديمة، وذلك “تضامنا مع غزة الأبية، واستنكارا للحصار والحرب الذي يشنه الكيان الصهيوني المجرم على الأطفال والنساء والمدنيين العزل في قطاع غزة”.

وحسب الهيئة فقد “تدخلت قوات الأمن لتحاصر الوقفة من كل جانب”، وهو ما اعتبرته “خرقا كاملا لحق أبناء الصويرة في التعبير عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني المقاوم”، لتؤكد أنه تم اختتام “الشكل النضالي بقراءة الفاتحة ترحما على الشهداء”.

مدينة أخرى هي مكناس عاشت وقائع “وقفة مسجدية” أول أمس الأربعاء بعد صلاة العشاء، “وقد رفعت فيها شعارات داعمة للمقاومة الفلسطينية”، كما “عبرت فيها الساكنة عن تضامنها اللامشروط مع غزة وفلسطين”، ولم تنس التعبير أيضا عن رفضها للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

أما مدينة خريبكة فقد نظمت بها “تظاهرة تضامنية مع غزة بساحة المجاهدين، عرفت ترديد شعارات منددة بالمجازر الهمجية ورافضة للصمت الدولي والعربي الرسمي”.

وفي السياق ذاته، دعت الهيئة نفسها، إلى “جمعة الغضب التاسعة”، واختارت لها شعار” كفى صمتا”، وأكدت في بيان لها، أن هذه الدعوة “للتظاهر في كل مدن المغرب”، تأتي “استمرارا في واجب النصرة الذي يفرضه الله سبحانه وتعالى على كل مسلم ومسلمة مع إخواننا المسلمين في غزة الذين يقصفون ويبادون، ومن أجل الأقصى المهدد بالهدم من طرف قطعان المستوطنين، وفضحا لجرائم الكيان الصهيوني في حق الأبرياء في فلسطين وغزة العزة، وشجبا للصمت الدولي والعربي الرسمي تجاه حرب الإبادة التي راح ضحيتها أكثر من 16000 شهيد أغلبهم من الأطفال والنساء، وللدعم الأمريكي والغربي للصهيونية في حربهم التي يراد منها تهجير أهل غزة”.

ومباشرة بعد البيان، نشرت الهيئة على صفحتها بالفيسبوك، ملصقات وقفات قررت فروعها بعدد من المدن المغربية تنظيمها، ونذكر منها مدن أبي الجعد، وطنجة، والخميسات، وتيفلت، وتمارة، وسيدي سليمان، وفاس، وأخفير، وبركان، وتطوان، ووجدة، وأسفي، ومكناس، وجرسيف، وتنغير، وبني ملال، وسطات، ومراكش، وأزرو، وقلعة السراغنة.

وبالإضافة الى موعد الجمعة، يشهد يوم الأحد المقبل مسيرة وطنية شعبية في مدينة الرباط “لتجديد التضامن مع فلسطين واستنكار العدوان الصهيوني والمطالبة بإسقاط التطبيع”، دعت إليها مجموعة العمل الوطنية ومعها عدة نقابات وأحزاب مثل الكونفدرالية الديمقراطية للشغل وفيدرالية اليسار الديمقراطي.

اضغط على الرابط لمشاهدة التفاصيل

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن المغرب اليوم عبر موقع أفريقيا برس