قضية غالي: تصريحات جديدة تحمل المسؤولية لوزيرة الخارجية الإسبانية السابقة

7
قضية غالي: تصريحات جديدة تحمل المسؤولية لوزيرة الخارجية الإسبانية السابقة
قضية غالي: تصريحات جديدة تحمل المسؤولية لوزيرة الخارجية الإسبانية السابقة

أفريقيا برسالمغرب. مثل كاميلو فيارين، مدير ديوان وزير الخارجية الإسبانية السابقة، اليوم الإثنين، أمام قاضي التحقيق بمحكمة سرقسطة رافائيل لاسالا، باعتباره المسؤول عن إخفاء هوية الزعيم الانفصالي. وأكد كاميلو فيلارينو خلال جلسة الاستماع، أن الوزيرة السابقة “كانت تعرف هوية المريض الذي دخل إسبانيا من الجزائر دون رقابة جمركية” حسب ما ذكرته صحيفة “أوكي دياريو”. وقال الدبلوماسي إن غونزاليس اتصلت به في 18 أبريل لتخبره أنه “تقرر قبول غالي في إسبانيا”.

وأضاف فيلارينو أنه “لا يعتقد أن الوزيرة السابقة اتخذت هذا القرار بنفسها” لكن دون الكشف عن الجهة التي سمحت باستقبال زعيم البوليساريو. وكانت صحيفة ABC قد كشفت الأسبوع الماضي، أن التحقيقات التي أجراها قاضي التحقيق رافائيل لاسالا، سمحت بالكشف عن “عملية تنسيق” بين وزارة الخارجية ووزارة الدفاع، عبر هيئة الأركان الجوية، من أجل إخفاء دخول إبراهيم غالي إلى الأراضي الإسبانية.

وإلى جانب تصريحات كاميلو فيلارينو، طالب الطرف المدني، الذي يمثله المحامي أنطونيو أوردياليس، بمثول أرانشا غونزاليس “كطرف ثالث” في القضية، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء “أوروبا بريس”.