نزهة الوافي تقدم توضيحات حول عملية مرحبا 2021

2
نزهة الوافي تقدم توضيحات حول عملية مرحبا 2021
نزهة الوافي تقدم توضيحات حول عملية مرحبا 2021

افريقيا برسالمغرب. كانت عملية مرحبا 2021 حاضرة ضمن الأسئلة الشفوية ليوم الاثنين 3 ماي في مجلس النواب. حيث تجنبت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، نزهة الوافي، تقديم إجابة واضحة. وأوضحت أن هناك ثلاثة عوامل ستحدد ما إذا كانت ستنظم عملية العبور لهذه السنة أم لا.

وأشارت إلى أن المحدد الأول متعلق بتطور الحالة الوبائية المرتبطة بجائحة كورونا بدول إقامة المواطنين المغاربة بالخارج، والتي تبقى بحسبها “محددا أساسيا”.

والمسألة الثانية تتعلق بفتح المغرب لحدوده البرية والبحرية والجوية، وأيضا بفتح حدود بلدان عبور المغاربة، علما أن “العملية تتم بتنسيق مع الدول الأوروبية وخاصة، دول العبور، مثل فرنسا وإسبانيا وإيطاليا” أما المحدد الثالث رهين “بمدى استعداد هذه الدول الأوروبية، لفتح حدودها”.

وكشفت الوزيرة أن اللجنة الوطنية والتقنية المكلفة بتنظيم عملية العبور، اجتمعت في 19 أبريل، لاتخاذ جميع الإجراءات والاستعداد لتيسير ومواكبة ضمان استقبال جيد وبشكل استثنائي وآمن” وذلك بعد قرار دول إقامة مغاربة الخارج فتح حدودها، وأيضا بعد قرار المغرب الرفع من قيوده الاحترازية.