الكشف عن الفائزين بعقد لتأهيل حلبة مصارعة الثيران بطنجة

2
الكشف عن الفائزين بعقد لتأهيل حلبة مصارعة الثيران بطنجة
الكشف عن الفائزين بعقد لتأهيل حلبة مصارعة الثيران بطنجة

افريقيا برسالمغرب. جرى يوم الخميس بمدينة طنجة حفل توزيع جوائز على أصحاب التصاميم الفائزة في مباراة أفكار لتأهيل ورد الاعتبار لحلبة مصارعة الثيران (بلاثا طور) بمدينة طنجة.

وترأس والي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، محمد امهيدية، هذا الحفل الذي جرى بحضور المدير العام لوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، منير البيوسفي، ورئيسة مجلس الجهة، فاطمة الحساني، ورئيس مجلس جماعة طنجة، البشير العبدلاوي، ورؤساء مناطق طنجة وتطوان والحسيمة بالمجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين.

ويروم المشروع، الذي يعتبر جزء من اتفاقية شراكة بقيمة تصل إلى 50 مليون درهم بين ولاية ومجلس الجهة ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال وجماعة طنجة، تأهيل وترميم معلمة حلبة مصارعة الثيران، كما يروم تنمية الرأسمال التراثي الجماعي لمدينة طنجة، بهدف جعله رافعة للتنمية السوسيو اقتصادية والثقافية للمدينة، وللجهة ككل.

من جهته، اعتبر رئيس المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين لمنطقة طنجة، مختار ميمون، أن هذا المشروع يروم تأهيل ساحة “بلاثا طورو” كما كانت عليه في السابق، بهدف الحفاظ على هذه الجوانب التاريخية والمعمارية لهذه المعلمة.

وأضاف أن الفائزين الثلاثة بهذه المسابقة احترموا هذه المعايير وتميزوا في تصاميمهم، منوها بأن هذه الاستشارة المعمارية تعتبر المرحلة الأولى في مسلسل طويل من التعاون يسعى المجلس الجهوي للمهندسين المعماريين لإقامته مع وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال.

من جهته، أشار المهندس المعماري هشام الخطابي، عضو الفريق المعماري المكون من جواد الخطابي ويونس الديوري وحكيم حاج ناصر والفائز بالمرتبة الأولى في المباراة، أن المشروع يهم معلمة بارزة بمدينة طنجة، معربا عن اعتقاده بأن هذا الفريق قادر على المساهمة في تأهيل “بلاثا طورو” كفضاء ثقافي.

وأضاف أن هذا المركب سيضم فضاء للتنشيط الاقتصادي والثقافي والفني، و فضاء للفرجة بالهواء الطلق يخصص لإحياء مجموعة متنوعة من الفنون، وقاعة للعرض ومسرح ومطاعم ومتاجر ثقافية.

وفاز الفريق المكون من هناء البكاري ومليكة بنجيد العروسي ومحمد أظريف وياسين الصبيحي بالمرتبة الثانية، بينما حل الفريق المكون من جميل الصفريوي وريم بومحمد وعبد اللطيف السفياني وسلوى عاطر بالمرتبة الثالثة. وتوصلت الفرق الفائزة بشيكات مقابل العمل المبذول، بينما ظفر الفريق الحائز على المرتبة الأولى بعقد تأهيل ساحة “بلاثا طورو” بطنجة.

بفضل تعبئة ميزانية تقدر بحوالي 50 مليون درهم لإنجاز المشروع، سيتم تحويل حلبة مصارعة الثيران إلى فضاء للتنشيط الاقتصادي والثقافي والفني، وفضاء للفرجة بالهواء الطلق يخصص لإحياء مجموعة متنوعة من الفنون بسعة 7000 مقعد، وكذا قاعة للعرض ومطاعم ومتاجر ثقافية ومرافق أخرى، بالإضافة إلى التهيئة الخارجية للمعلمة. وستكون ساحة الثيران محاطة بفضاء عمومي مكون من مرائب للسيارات وتجهيزات حضرية ونافورة وساحة عمومية ،قادرة على استيعاب 120 شخصا ، وفضاء للعرض الخارجي.