الموقف الفرنسي من نهب الثروات الصحراوية و الترويج للمغالطات

5
الموقف الفرنسي من نهب الثروات الصحراوية و الترويج للمغالطات
الموقف الفرنسي من نهب الثروات الصحراوية و الترويج للمغالطات

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. تزداد العناوين هذه الايام وتتلاحق التحليلات لما إستجد من تطورات على قضية شعبنا و رغم أن الأنظار ما زالت متجهة إلى مداولات مجلس الأمن الدولي ، إلا أن الجلسات العامة التي تم تنظيمها يومي الإثنين والثلاثاء بمحكمة العدل الاوروبية الخاصة بموضوع نهب الثروات الصحراوية، شكلت هي الأخرى مادة إعلامية للعديد من القراءات و التأويلات.

وكانت مواقف الدول الأوروبية من جلسات المحكمة الأوروبية محل إهتمام و متابعة …و أفاد مقرب من تلك الجلسات أن الموقف الفرنسي دفع بإتجاه التطاول على قرارات المحكمة الأوروبية .و جاء في توضيح توصل به موقع الصحراء الغربية 24 بخصوص الموقف الفرنسي:

تم الترويج، بعد جلستي الإستماع التى نظمتهما محكمة العدل الأوروبية، لمغالطة لا أساس لها من الصحة، مفادها أن فرنسا دافعت عن اطروحة البوليساريو !.

و يظهر أن الجهة التى قامت بصياغة هذا الخبر أما تكون قد تعمدت المغالطة أو اختلط عليها موقف الحكومة الفرنسية مع ما عبرت عنه جمعية المزارعين الفرنسيين المتضررة من نتائج الإتفاقيات مع المغرب.

الموقف الذى عبرت عنه الحكومة الفرنسية أمام المحكمة الأوروبية هو اسوء موقف و أبشع صور التزوير حيث ركزت على المطالبة بالغاء كل احكام المحكمة العامة و خاصة اعتبارها للبوليساريو ممثلا لشعب الصحراء الغربية و طالبت بالمحافظة على الإتفاقيات الموقعة مع المغرب.

إن جمعية المزارعين الفرنسيين هي التى طالب بالغاء الإتفاقيات مع المغرب، لأن منتوجات الصحراء الغربية التى يصدرها المغرب تدخل إلى السوق الأوروبية باعتبارها منتوجات مغربية و تستفيد هكذا من التخفيضات و التفضيلات الضريبية و ذلك يضر بمصالح المزارعين الفرنسيين و لذلك يجب على الإتحاد أما تعديل الإتفاقيات الحالية مع المغرب لإسقاط كل ما يتعلق بالصحراء الغربية أو وسم منتوجاتها بذلك الاسم ( الصحراء الغربية) حتى يعلم المستهلك الأوروبي أنها منتوجات من الصحراء الغربية و ليست من المغرب.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس