وزير النقل و الطاقة يشارك في الدورة الثالثة لوزراء دول الاتحاد الافريقي حول البنية التحتية و النقل والطاقة في افريقيا.

15
وزير النقل و الطاقة يشارك في الدورة الثالثة لوزراء دول الاتحاد الافريقي حول البنية التحتية و النقل والطاقة في افريقيا.
وزير النقل و الطاقة يشارك في الدورة الثالثة لوزراء دول الاتحاد الافريقي حول البنية التحتية و النقل والطاقة في افريقيا.

أفريقيا برسالصحراء الغربية. شارك وزير النقل و الطاقة السالك بابا حسنة، في اشغال الدورة الوزارية الثالثة للجنة الاتحاد الافريقي المعنية بالبنية التحتية و الطاقة و النقل، التي عقدت اليوم الاربعاء عبر تقنية التخاطب عن بعد، و تبنت اعلان الاتحاد الافريقي حول تطوير البنية التحتية في افريقيا.

الدورة العادية الثالثة لوزراء دول الاتحاد الافريقي المسؤولين عن البنية التحية و النقل و الطاقة، جرت تحت الرئاسة الدورية لمملكة ليسوتو و بحضور وفود وزارية تمثل 47 دول افريقية، و المجموعات الاقتصادية الاقليمية، و المؤسسات الافريقية المتخصصة و هيئات دولية، و شهدت تقديم تقارير و عروض من طرف البنك الأفريقي للتنمية، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا ، ووكالة التنمية الإفريقية – نيباد، و فريق الخبراء التنفيذيي STC-TTIIE.

و بحث وزراء دول الاتحاد الافريقي القضايا الرئيسية المتعلقة بالبنية التحتية و النقل و الطاقة في افريقيا، مثل إستراتيجية تمويل برنامج تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، و النظر في مقترح تمديد ولاية فريق عمل PIDA PAP2 باعتباره المنصة الفنية الرئيسية لمعالجة قضايا البنية التحتية في افريقيا، بالاضافة الى عرض عن مشروع الشراكة بين القطاعين العام والخاص للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا.

بالاضافة الى بحث حالة تنفيذ السوق الأفريقية الموحدة للنقل الجوي (SAATM) وهنأ الدول الأعضاء الـ 35 في الاتحاد الأفريقي التي انضمت إلى السوق الأفريقية الموحدة للنقل الجوي.

كما نظر الاجتماع في السياسات والأدوات التنظيمية الرئيسية لتفعيله، و حث جميع الدول الأعضاء المتبقية على الانضمام إلى السوق الأفريقية الموحدة للنقل الجوي والعمل على خفض تكلفة النقل الجوي في أفريقيا.

و نوه الوزراء الافارقة بالعمل الذي قامت به مفوضية الاتحاد الأفريقي لوضع اللمسات الأخيرة على مسودة تسوية المنازعات و المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن اتفاقية الخدمات الجوية بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي والدول والمناطق الأخرى.

في الاثناء، تطرقت الدورة الوزارية الى موضوع السلامة الطرقية بناءا على التقارير الافريقية عن حالة النقل البري و النقل بالسكك الحديدية، و اوصت باعتماد خطة عمل السلامة على الطرق للعقد 2021-2030 إلى جانب المذكرة المفاهيمية المتعلقة بإنشاء المرصد الأفريقي للسلامة على الطرق (ARSO) وتقرير التقييم للعقد 2011-2020 من أجل السلامة على الطرق، مما قد يشكل عائقا أمام نجاح تنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية والتجارة البينية وطموح التصنيع للاتحاد الأفريقي.

و في مجال الطاقة اوصى الوزراء ب تنسيق الإطار التنظيمي لسوق الكهرباء في إفريقيا و إطلاق السوق الأفريقية الموحدة للكهرباء من خلال إنشاء وحدة تنسيق في مفوضية الاتحاد الأفريقي للإشراف على تنفيذ ورقة سياسة وخريطة طريق لدعم مجمعات الطاقة الإقليمية.

اقرت الدورة الوزارية اعتماد إستراتيجية تطوير الطاقة الحيوية وخطة الاستثمار لمنطقة غرب إفريقيا ومطالبة مفوضية الاتحاد الأفريقي وشركائها بالتعاون مع المجموعة الاقتصادية لدول الجنوب الافريقي SADC للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، بوضع إستراتيجية لتنمية الطاقة الحيوية وخطة استثمار قارية.

من جهة اخرى طالب الوفد الصحراوي خلال اجتماعات الخبراء يومي 28 و 29 يونيو الجاري من مفوضية الاتحاد الافريقي، مراجعة بعض الوثائق التي تحتوي خرائط لا تحترم سيادة الدول الاعضاء بناءا على مقتضيات القانون التاسيسي للاتحاد الافريقي المتعلة بإحترام سيادة و حدود الدول الاعضاء، و قد حظيت مداخلات الوفد الصحراوي بترحيب و تأييد من رئيس الاجتماع الذي طالب المفوضية المعنية بمراجعة الوثائق و تدقيق المعاومات.

للاشارة فقد شاركت الجمهورية الصحراوية في اجتماعي الخبراء و الوزراء بوفد، ضم الى جانب وزير النقل و الطاقة، كل من غيثي سيدي محمد، المدير المركزي للمحروقات و الغاز بوزارة النقل و الطاقة، و امان سيدي عبد الله الكاتب الاول بالبعثة الصحراوية لدى اثيوبيا و الاتحاد الافريقي، ودادي السالك المحلق الاعلامي و الثقافي البعثة الصحراوي لدى الاتحاد الافريقي.