آدوه لـ”أفريقيا برس”: نحذر من تدهور الوضع الأمني في الصحراء الغربية

18
خطري آدوه، عضو المكتب الدائم لجبهة البوليساريو ومسؤول تنظيمها السياسي

نفعي أحمد محمد

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. عضو المكتب الدائم لجبهة البوليساريو ومسؤول تنظيمها السياسي خطري آدوه يتحدث لـ”أفريقيا برس” عن مخرجات دورة الهيئة السابعة العادية والتي أقرت عقد مؤتمر الجبهة ديسمبر المقبل، ودعت إلى ضرورة إيجاد تسوية أفريقية وأممية للملف.

وحذّرت البوليساريو من صمت المجتمع الدولي إزاء الممارسات المغربية والتي تنذر بتفاقم حالة اللاأمن واللااستقرار في المنطقة، وأبرزت مجدّداً أنّه “لا حل للنزاع” في الصحراء الغربية إلا في إطار خطة التسوية الأممية-الإفريقية التي تم إقرارها سنة 1991 بما يمكن الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير.

الأمانة الوطنية للجبهة وفي بيان الختامي توج أشغال الدورة السابعة لأعلى هيئة في البوليساريو جددت استعدادها الكامل للتعاون مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي” لتصفية الاستعمار” من آخر مستعمرة في أفريقيا، و ثمّنت عالياً “الزيارة الهامة” التي قام بها إلى الجمهورية الصحراوية، بانكول أديوي، مفوض الشؤون السياسية والسلم والأمن في الاتحاد الإفريقي “وما تكتسيه من أهمية في سياق الدور المحوري للاتحاد كشريك للأمم المتحدة في تصفية الاستعمار من القارة الإفريقية”.

وأكدت جبهة البوليساريو استعداد الجمهورية الصحراوية للتعاون من أجل تنفيذ قرار قمة الاتحاد الإفريقي لإسكات البنادق التي دعت الدولتين العضوين في الاتحاد الإفريقي (الصحراء الغربية والمغرب) إلى مفاوضات مباشرة لتحضير الظروف المناسبة لتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

وعلى الصعيد الأوروبي، طالبت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، في بيانها، الاتحاد الأوروبي بـ”ضرورة احترام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني في ما يتعلق بالصحراء الغربية، بما في ذلك التقيد بقرارات محكمة العدل الأوروبية والامتناع عن أي خطوات، كمنظمة ودول، من شأنها المساس بالمجال الإقليمي للصحراء الغربية، وتشكل اعتداء على الشعب الصحراوي، بقيادة ممثله جبهة البوليساريو”.

تصريحات عضو المكتب الدائم لجبهة البوليساريو ومسؤول تنظيمها السياسي خطري آدوه لـ”أفريقيا برس”:

 

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس