الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يتبرأ من تصريحات الريسوني بخصوص الصحراء الغربية المحتلة

9
الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يتبرأ من تصريحات الريسوني بخصوص الصحراء الغربية المحتلة
الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يتبرأ من تصريحات الريسوني بخصوص الصحراء الغربية المحتلة

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. ضجة كبيرة أحدثتها تصريحات أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، التي اعتبر فيها أن الصحراء الغربية وموريتانيا والجزائر جزء لا يتجزأ من الأراضي المغربية معلنا استعداد العلماء المغاربة للمشاركة في مسيرة إلى تندوف والجهاد ضد هذه الدول المسلمة، ضمن مخطط صهيوني لتفجير المتطقة، الأمر الذي دفع المنظمة إلى الخروج بـ”توضيح” موقع من أمينها العام اعتبر الصحراء الغربية أراض متنازعا عليها ولايمكن لاتحاد العلماء الخوض في موضوعها قبل إيجاد حل نهائي باعتبار أن الاتحاد يقف دائما إلى جانب الأمة الإسلامية ويسعى للنهوض بها.

وأورد الأمين العام للاتحاد أن النص المنشور جاء بعد مشاورة الريسوني وأعضاء الأمانة العامة، موردا أن “دستور الاتحاد العالمي لعلماء ينص على أن الرأي الذي يسند إلى الاتحاد هو الرأي الذي يتم التوافق، والتوقيع عليه من الرئيس والأمين العام بعد المشورة، ثم يصدر باسم الاتحاد”، وأضاف “بناء على هذا المبدأ فإن المقابلات أو المقالات لسماحة الرئيس، أو الأمين العام تعبر عن رأي قائلها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الاتحاد”.

واعتبر التوضيح أن “ما تفضل به الريسوني في هذه المقابلة أو في غيرها حول الصحراء الغربية هذا رأيه الخاص قبل الرئاسة، وله الحق في أن يعبر عن رأيه الشخصي و ليس رأي الاتحاد”، وأضاف “من المبادئ الثابتة في الاتحاد أنه يقف دائماً مع أمته الإسلامية للنهوض بها، وأن دوره دور الناصح الأمين مع جميع الدول والشعوب الإسلامية، ولا يريد إلا الخير لأمته، والصلح والمصالحة الشاملة، وحل جميع نزاعتها ومشاكلها بالحوار البناء، والتعاون الصادق”.

ويطرح هذا الموقف تساؤلات عديدة حول أسباب تصريحات الريسوني الهادفة إلى تفجير المنظمة ضمن مخطط مخزني صهيوني حيث تستغل هذه المنظمة من قبل الدول الصانعة لها ، ففي عهد يوسف القرضاوي مثلا تبنى موقفا مثيرا للجدل سنة 2013 دعا من خلاله إلى دعم السوريين بالجهاد والسلاح والمال ضد نظام بشار الأسد، ووصف دعم إيران وحزب الله لهذا الأخير بـ”نصر الطاغوت”.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس