بيان إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين حول ما تتعرض له الصحافة الحرة في المغرب

6
بيان إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين حول ما تتعرض له الصحافة الحرة في المغرب
بيان إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين حول ما تتعرض له الصحافة الحرة في المغرب

افريقيا برسالصحراء الغربية. الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب. إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين. بيان بكثير الاهتمام والتعاطف يتابع إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين عن كثب حالة الاعتقال التعسفي للصحفيين المغربيين سليمان الريسوني و عمر الراضي، ويعلن الاتحاد دعمه للحملة التضامنية الواسعة معالصحفيين المغربيين المعتقلين من طرف السلطات المغربية والانضمام للاصوات المطالبة بالإفراج الفوري عنهم خاصة بعد دخول إضرابهم عن الطعام العشرين يوما، الأمر الذي يضع حياتهما في خطر ويستحضر الاتحاد كافة التقارير والادانات السابقة الواردة في هذا الشأن والتي آخرها تقرير منظمة “مراسلون بلا حدود” التي وفي سياق حديثها عن وضع حرية الصحافة والإعلام في المغرب تؤكد الحقائق التالية= _ أن ممارسة الصحافة في المغرب “أمر صعب أو خطير”.

“المغرب يعيش منذ سنوات على وقع استهداف أبرز الناقدين لدوائر صنع القرار”. _ “السلطات المغربية كشرت عن أنيابها ضد الصحفيين، المعطي منجب وعمر الراضي وعماد ستيتو وسليمان الريسوني, _ العودة لاسلوب “التأجيل المنهجي للمحاكمات”، .

ان الصحفيين والكتاب الصحراويين يعلنون تضامنهم مع الصحفيين المغربيين القابعَين رهن الحبس الاحتياطي منذ ثمانية أشهر و11 شهراً على التوالي، والذين يلجؤون إلى الإضراب عن الطعام منذ عشرين يوما باعتباره السبيل الأخير لتأكيد حقهم في الحصول على محاكمة عادلة. إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين . 29 أبريل 2021 مخيمات اللاجئين الصحراويين.