أنطونيو غوتيريس: يجب أن يُنظر إلى تسريع عملية إنهاء الاستعمار على أنه أمر حتمي.

2
أنطونيو غوتيريس: يجب أن يُنظر إلى تسريع عملية إنهاء الاستعمار على أنه أمر حتمي.
أنطونيو غوتيريس: يجب أن يُنظر إلى تسريع عملية إنهاء الاستعمار على أنه أمر حتمي.

افريقيا برسالصحراء الغربية. اكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس اليوم الخميس ان الأمم المتحدة تولي أهمية بالغة لاستكمال مسار تصفية الاستعمار من العالم, وشدد غوتيريس في كلمة موجهة الى دورة اللجنة الخاصة المعنية بانهاء الاستعمار التي افتتحت اشغالها اليوم, انه يجب أن يُنظر إلى تسريع عملية إنهاء الاستعمار على أنه أمر حتمي.

ودعا غوتيريس الى الالتزام بالانخراط في ديناميات جديدة للتصدي للتحديات المقبلة, بطريقة تتماشا مع الميثاق وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

واكد الامين العام للأمم المتحدة ان دورة اللجنة الخاصة لعام 2021, تتزامن مع بداية العقد الدولي الرابع للقضاء على الاستعمار, والذكرى ال60 لاعلان منح الاستقلال للشعوب والبلدان المستعمرة.

وتعرف اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة أيضا باسم اللجنة الخاصة المعنية بإنهاء الاستعمار، أو لجنة الأربعة والعشرين.

و أنشئت الجمعية العامة لجنة الأربعة والعشرين في عام 1961كهيئة فرعية تابعة لها, مكرسة لمسألة إنهاء الاستعمار، وذلك عملا بقرار الجمعية العامة 1654 (د-16) المؤرخ 27 تشرين الثاني/نوفمبر 1961.

ولاية لجنة الأربعة والعشرين:

وفقا لقرار الجمعية العامة 1654 (د-16)، كُلفت لجنة الأربعة والعشرين بـ ’1‘ دراسة تطبيق إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة (قرار الجمعية العامة 1514 (د-15) المؤرخ 14 كانون الأول/ديسمبر 1960، المشار إليه فيما يلي بـ ”الإعلان“)، ’2‘ تقديم اقتراحات وتوصيات بشأن التقدم المحرز في تنفيذ الإعلان ومدى هذا التنفيذ. وبدأت لجنة الأربعة والعشرين عملها في عام 1962.

وتستعرض لجنة الأربعة والعشرين سنويا قائمة الأقاليم المستعمرة التي ينطبق عليها الإعلان وهي الان 17 في مقدمتها الصحراء الغربية كما تستمع لبيانات مقدمة من ممثلي الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي في دوراتها السنوية، وتوفد بعثات زائرة إلى الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي، وتنظم حلقات دراسية إقليمية سنويا.