مراقبون أفارقة: موقف ترامب من الصحراء الغربية يزعزع أمن واستقرار المنطقة

3
مراقبون أفارقة: موقف ترامب من الصحراء الغربية يزعزع أمن واستقرار المنطقة

افريقيا برسالصحراء الغربية. راقبون أفارقة لوكالة أنباء “أسوشيتد برس” أن ما قامت به
إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب في الصحراء الغربية، من شأنه
أن يزعزع أمن واستقرار المنطقة برمتها.

وعلى هامش تغطيتها لزيارة مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط
وشمال أفريقيا ديفيد شينكر لمدينة الداخلة، أكد المراقبون الأفارقة الذين التقى
بهم مراسل “أسوشيتد برس” أن اعتراف “الولايات المتحدة بسيادة
المغرب على الصحراء الغربية، قد يزعزع استقرار المنطقة برمتها والتي تكافح تنامي
التنظيمات الإرهابية والتهريب والهجرة غير الشرعية”.

وأضافت الوكالة ان اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المزعومة للمغرب على
الصحراء الغربية، لاقت انتقادات من الأمم المتحدة وكذا من حلفاء واشنطن، كما أثار
الإجراء غضب الصحراويين بشكل خاص، الذين ينتظرون منذ سنين إجراء استفتاء للتقرير
بشأن مستقبل الإقليم.

وأضاف المقال أن الولايات المتحدة تنضم بالتالي إلى عدد صغير من البلدان
الذين لديهم قنصليات في الإقليم، والتي فتحت ممثليات لها في المناطق المحتلة بعد
تلقيها امتيازات مغربية والتي كان آخرها ممثل غامبيا.

ولفت في السياق إلى ان غامبيا تشعر بالامتنان لدعم المغرب لها، مذكرا في
السياق بأن الرباط ساهمت في بناء مبنى وزارة الخارجية الجديد في غامبيا، وأوضح في السياق
القنصل العام عثمان باجي لوكالة أسوشييتد برس أن المغرب “يواصل أيضا تقديم
المنح التعليمية للطلاب الغامبيين”.

للإشارة كانت الوكالة قد كشفت أيضا أن المغرب يحاصر المنطقة بإحكام ويمنع
السكان من الحديث مع الصحافة، وتمت مراقبة مراسلها مراقبة شديدة من قبل السلطات
المغربية ومنعه من التحدث إلى السكان.