رئيس أرض الصومال يفتتح مطار مدينة بربرة ويشيد بدعم الإمارات “صور”

3
رئيس أرض الصومال يفتتح مطار مدينة بربرة ويشيد بدعم الإمارات
رئيس أرض الصومال يفتتح مطار مدينة بربرة ويشيد بدعم الإمارات

أفريقيا برس – الصومال. دشنت حكومة أرض الصومال الانفصالية (صومالي لاند)، اليوم السبت، مطار مدينة بربرة، الذي تم تشييده من قبل شركة TISL الإماراتية في مدينة بربرة الساحلية. وقال رئيس أرض الصومال موسى بيهي عبدي، في كلمة الافتتاح، إن “مطار بربرة سيمثل بعد اليوم ممراً جوياً بالنسبة لدول القرن الأفريقي والعالم”، ودعا الشعب المحلي إلى العمل بجد لجذب أنظار شعوب المنطقة نحو هذا المطار المحلي.

وأشار بيجي إلى أن إدارته ستعمل على تطوير مدينة بربرة التي تضم الميناء والمطار المحلي. وقال الرئيس بيهي “إن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وقفت إلى جانب أرض الصومال في وقت صعب”، مضيفًا “أن أرض الصومال ممتنة لكل من يدعمها ولن تخضع للمساءلة من قبل أي حكومة لا تحترمها، مهما كانت قوية”.

 يقول الرئيس بيهي: “إن حكومة الإمارات العربية المتحدة ، وقادة أرض الصومال قد انحازوا لبعضهم البعض في وقت صعب. وقال “الرجل الذي يحترم دولة أرض الصومال والذي يقول لنا كلمة واحدة في يوم من الأيام، أو من يساعدنا، نحن مدينون له بذلك”.

من جانبه قال مدير هيئة الطيران في حكومة أرض الصومال عمر سيد عبد الله إن “المطار زوّد بأجهزة متطورة وتقنيات حديثة تواكب المطارات العالمية، وإن مساحة حركة الطيران للهبوط والإقلاع تصل إلى نحو 4 كيلومترات، فيما يصل السياج الأمني للمطار إلى نحو 30 كيلومتراً، كما يضم مستودعات كبيرة للتخزين.

وأضاف “هذا المطار جزء من خطة تطوير ممر بربرة وسيتم توأمة مباشرة مع ميناء بربرة، وسيخدم عملاء الميناء والسياح المهتمين بمدينة بربرة الساحلية والمستثمرين الدوليين وسوق الركاب الإقليمي”.

وشارك في الافتتاح نواب في برلمان الإقليم ووفد من دولة الإمارات التي موّلت عملية إعادة ترميم وتطوير المطار، كما تدير شركتها (موانئ دبي) ميناء بربرة الاستراتيجي.

ويبلغ طول المطار 4140 مترا، ويوصف بأنه الأطول في أفريقيا، وقد شيده الاتحاد السوفيتي لأول مرة في السبعينيات كقاعدة عسكرية لطرد الولايات المتحدة من القرن الأفريقي.

وتم تجديد المطار المتقاعد منذ فترة طويلة من قبل TISL، وهي شركة مقرها الإمارات العربية المتحدة، وتمت إعادة بناء المطار بالكامل، وتم تحديث المطار وتقديم خدماته، واليوم تبلغ مساحته 30 كيلومترًا مربعًا.

. ويُدار من قبل نفس الشركة التي بنته.

ويعد مطار بربرة ثاني مطار لإقليم أرض الصومال بعد مطار مدينة هرجيسا، عاصمة الحكومة المحلية التي أعلنت انفصالها عن الصومال عام 1991، بعد الحرب الأهلية التي أسقطت النظام العسكري الذي حكم البلاد مدة 20 عاماً.

 

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here