الأجهزة اللوحية الأفضل للأطفال: مراجعة شاملة

7
الأجهزة اللوحية الأفضل للأطفال: مراجعة شاملة
الأجهزة اللوحية الأفضل للأطفال: مراجعة شاملة

أفريقيا برس – الصومال. غالباً ما يرى الأهل أنّ الأجهزة اللوحية الخاصة بالأطفال (Tablet) توازن بين منح الأولاد جهازهم المستقل، وبين حمايتهم من الإدمان على الإلكترونيات كما هي الحال مع الهواتف النقالة. لكن في السنوات الأخيرة تجاوزت أهمّية الأجهزة اللوحية مجرّد الترفيه والتسلية إلى وظائف تعليمية مباشرة، خصوصاً في ظل جائحة كورونا، ولجوء المدارس إلى تقنية التعليم عن بعد.

في أبريل/نيسان 2019، أصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات طال انتظارها حول الوقت الذي يفترض بالأطفال قضاؤه أمام الشاشة في سنوات ما قبل المدرسة. ووفق هذه الإرشادات فإن ساعة واحدة في اليوم هي الحد الأقصى الموصى به للأطفال دون سن الخامسة. وترى المنظمة أن التطوّر المعرفي الصحّي للأطفال الصغار يبنى من خلال التفاعل وجهاً لوجه أو التفاعل البشري المباشر. تتماشى هذه الإرشادات مع الأبحاث الحديثة التي أجريت في جامعة فاندربيلت الأميركية التي تُشير إلى أنّ الأطفال الصغار لن يكتسبوا أية معارف من الشاشة. لكن هذا الواقع يتغير عندما يبلغ الأطفال الثالثة من عمرهم، وهو الوقت الذي يبدأون بإتقان النطق، إذ يدركون وقتها أنّ الشخصية التي تظهر على الشاشة تمثل شخصًا حقيقيًا لكنه يظهر على الجهاز.

بناء على ما سبق، ما هي المعايير التي يفترض على الأهل اتباعها عند شراء الجهاز اللوحي الأفضل للأطفال وما هو الجهاز الأفضل؟

تجمع المواقع الإلكترونية المتخصصة بمراجعة المنتجات التكنولوجية، أن جهاز آيباد (شركة آبل) هو أفضل الأجهزة اللوحية للأطفال، كما هي الحال مع مختلف الفئات العمرية. لكن جهاز آيباد حاله كحال الأجهزة العاملة بنظام أندرويد، تمتلك جميعها إعدادات تسهّل إجراءات حماية الأطفال، وفرض رقابة الأهل، من ناحية فلترة المحتوى، ومنع عمليات الشراء، والإشراف على تطبيقات الألعاب من خلال تطبيقات رقابة للأهل المتاحة على متجري آبل ستور وبلاي ستور.

لكن ما يميز أجهزة آيباد ربما هو نظام Osmo، وهو نظام ألعاب تعليمي حائز جوائز لناحية القدرة التعليمية والتوجيهية. يربط Osmo بين الحياة الواقعية وتلك الافتراضية، من خلال الأرقام والكلمات والفنون ما يجعل كل خطوة عليه لها أبعاد تعليمية.

غير أنّ هناك معايير كثيرة أخرى يجب على الأهل أخذها بعين الاعتبار قبل شراء جهاز لوحي لأطفالهم:

بعد البحث عن كل المعايير المذكورة أعلاه تبقى الأجهزة التالية هي الأكثر مناسبة للأطفال عام 2022، بحسب مراجعات مواقع إلكترونية عدة بينها ماشابل:

جهاز لوحي صديق للأطفال من شركة أمازون، ويأتي مع اشتراك أمازون Kids + لمدة عام مجانًا، وهو ما يجعل التجربة ممتعة للأطفال. كما سيحظى المستخدمون الذين بلغوا سن الدراسة، أي 5 سنوات، بإمكانية الوصول إلى مكتبة تضم أكثر من 20 ألف كتاب ولعبة وتطبيقات تعليمية. مع العلم أن تطبيق يوتيوب غير متوفر.

هناك الكثير من أجهزة Chromebook الموثوقة ذات التكلفة المقبولة. لكن جهاز دويت يعتبر مثالياً للأطفال الأكبر سناً قليلاً، أي هؤلاء الذين يحلون واجباتهم الدراسية عبر الأجهزة الإلكترونية، إذ يعمل هذا الجهاز كبديل للكمبيوتر المحمول، وفق تصميم رفيع وخفيف ضروري، ما يسهل حمله من وإلى المدرسة.

يحتاج الأطفال الأكبر سنًا إلى جهاز لوحي يمكنه مواكبة الأعمال المدرسية، ومضاعفة العمل كجهاز كمبيوتر محمول، والترفيه. أحدث إصدار من آبل هو آيباد الأقل تكلفة من الإنتاجات السابقة، مع مواصفات ممتازة. ورغم أنه لا يقدّم أي تطبيقات أو ميزات مُثبَّتة مسبقًا للأطفال، لكن تملك آبل إعدادات حماية متعددة يمكن للأهل اللجوء إليها. كما يضمّ متجر التطبيقات على مجموعة تعليمية كبيرة يحتاجها الطفل. يمكن البحث عن تطبيقات للمهارات الأساسية مثل الرياضيات والقراءة والعلوم، أو اهتمامات أكثر تحديدًا مثل علم الأحياء أو تعلم اللغة.

في خريف 2021، أعلنت أمازون عن إطلاق قارئها الإلكتروني الثاني المخصص للأطفال: Paperwhite. يعتبر هذا الجهاز الخيار السهل بالنسبة إلى أي قارئ شاب. يحتوي الجهاز على اشتراك مجاني في أمازون Kids + لمدة عام.

غالباً ما تفضّل العائلات هذا الجهاز، بما أنه يستخدم من الأطفال ومن الكبار. هذا يعني أن المواصفات تصل إلى المستوى المطلوب للبالغين من دون تجاوز سهولة الاستخدام للأطفال. يمكن للأطفال الاطلاع على الألعاب والكتب والبرامج التلفزيونية أثناء التعرف على Croco وCooki وLisa وBobby من خلال واجهة Kids المتاحة على الجهاز.

يفتح الاشتراك في + سامسونغ Kids المزيد من الألعاب المعتمدة من الوالدين مثل Toca Boca والبرامج التلفزيونية مثل Lego Batman.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here