“جنوب الغرب” تعترض على سحب القوات الإثيوبية من أراضيها نهاية العام الجاري

2
“جنوب الغرب” تعترض على سحب القوات الإثيوبية من أراضيها نهاية العام الجاري
“جنوب الغرب” تعترض على سحب القوات الإثيوبية من أراضيها نهاية العام الجاري

أفريقيا برس – أرض الصومال. عارضت حكومة ولاية جنوب الغرب الإقليمية خطة الحكومة الفيدرالية سحب القوات الإثيوبية من البلاد نهاية العام الجاري، حسبما صرح به مستشار الأمن القومي حسين شيخ علي.

وصرح بيان نشر على موقع X التابع لوزارة الأمن لحكومة جنوب الغرب، إن إدارة جنوب الغرب تتابع بقلق شخصيات يقومون بتضليل عمل الجيش الإثيوبي في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وأضاف البيان أن القوات الإثيوبية التابعة لـقوات حفظ السلام الإفريقية ATMIS تقوم بمهمة صعبة، ونحن نشكرهم على مشاركتهم في عملية حفظ السلام، وسيواصلون البقاء ولعب دورهم في المنطقة.

وتتواجد في أجزاء من ولاية جنوب الغرب قوات إثيوبية ليست جزءًا من مهمة ATMIS، وأخرى من ضمنها.

وكان مشتشار الأمن القومي صرح بأن القوات الإثيوبية لن تكون جزءًا من قوات الاتحاد الأفريقي التي ستعمل في الصومال عندما تنتهي مهمة الاتحاد الأفريقي الانتقالية في الصومال (ATMIS) في ديسمبر من هذا العام، بينما أشار إلى أن دول كينيا وجيبوتي وأوغندا وبروندي ستبقى في الصومال ضمن مهمة جديدة.

وساءت العلاقات بين الصومال وإثيوبيا عندما وقعت إثيوبيا اتفاقية مع إقليم أرض الصومال الانفصالي بموجبها يمنح إثيوبيا- الدولة الحبيسة – لمدة 50 عاما منفذا على البحر الأحمر بطول 20 كيلومترا، الأمر الذي اعتبر الصومال هذه الاتفاقية انتهاكا صارخا للسيادة الصومالية ووحدة أراضيه.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن أرض الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس