أحداث دامية بعطبرة والشرطة تكشف تفاصيل ماحدث

2
أحداث دامية بعطبرة والشرطة تكشف تفاصيل ماحدث
أحداث دامية بعطبرة والشرطة تكشف تفاصيل ماحدث

افريقيا برسالسودان. الجريدة: شذى الشيخ – فدوى خزرجيقتل شاب بعطبرة بولاية نهر النيل على يد نظامي مما تسبب في غضب شعبي عارم واضرم محتجون النيران في مكاتب الشرطة.وأكدت والي نهر النيل د: آمنة المكي عودة الأوضاع إلى طبيعتها وقالت فى تصريح “للجريدة”: الأمن مستتب والوضع مستقر واستدركت قائلة: “الا تقوم قيامة بالليل”، ووصفت الاحداث التي وقعت بالمتفرقة ونفت ما أثير حول تعرض المحلية للحريق.وكشفت رئاسة شرطة ولاية نهر النيل تفاصيل ماحدث وقالت في تعميم صحفي قامت قوة من فرعية المباحث والتحقيقات الجنائية بمدينة عطبرة عند الساعة السادسة والنصف صباحا بمهمة لتنفيذ أمر تفتيش وقبض صادر من جهات الإختصاص على متهمين تحت المادة 174ق.ج بقسم شرطة عطبرة حيث ألقت القبض علي متهمين اثنين وظلت باقي القوة مرابطة لتنفيذ أمر القبض علي المتهم الثالث ،و تجمع عدد من المواطنين أمام منزله وحدث اشتباك ومقاومة للقبض من قبل المتهم و المواطنين، وعندها قام المتهم باستخدام القوة الجنائية لمقاومة القبض وسدد طعنة بسكين للمساعد شرطة /علي عكاشة في بطنة ووصفت (حالته بالخطرة) وإصابة عدد من أفراد القوة .وأردفت إزاء هذا التصعيد غير القانوني قامت القوة بإنفاذ ما يمليه عليها القانون في هذة الحالات مع تقدير الموقف الميداني باطلاق الرصاص مما ادى لوفاة المتهم وإصابة أربعة مواطنين تم اسعافهم .ونوهت إلى أن الأحداث التي وصفتها بالمؤسفة صاحبت تجمهر أعداد من أهالي المرحوم وبعض المواطنين وذكرت قاموا باتلاف عربة مباحث الولاية و عربة ثانية لمواطن بينما توجهت مجموعة أخرى إلي مقر المباحث الجنائية بغرض إتلاف المقر ومحتوياته.وأعربت رئاسة قوات الشرطة عن أسفها لوقوع الأحداث وحذرت من تكرار ذلك السلوك حتى لا يقود لمالآت غاية في الخطورة مثل مقاومة الإجراءات القانونية والتعدي علي جهات إنفاذ القانون بل و محاولات الشروع في قتل أفراد القوات المكلفة بعمل قانوني وتوقعت أن يقود ذلك إلى اللجوء إلي أخذ الحقوق بالقوة بواسطة المواطنين ورأت أن ذلك سيؤدي الى إشاعة الفوضى وانفراط عقد الأمن بشكل كامل.