أطباء يحذرون.. الكيراتين والبروتين يحتويان مواد مسرطنة

4
أطباء يحذرون.. الكيراتين والبروتين يحتويان مواد مسرطنة
أطباء يحذرون.. الكيراتين والبروتين يحتويان مواد مسرطنة

أفريقيا برسالسودان. تشهد محلات الحلاقة النسوية والرجالية مؤخرا، إقبالا كبيرا على استخدام منتوجات معالجة الشعر من بروتين وكيراتين وغيرها من المعالجات، والتي بات يحذر منها الأطباء لاحتوائها على كمية كبيرة من مادة الفورمول المسرطنة، داعين إلى اختيار مواد أكثر أمانا.

وأضحى الحصول على شعر حريري ومنسدل، حلم كل فتاة وشاب..في ظل الصور المنتشرة، على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، والتي تُظهر مختلف العلاجات “السحرية” والتي تحوّل الشعر إلى تحفة في النعومة. وهو الأمر الذي جعل مادتيْ الكيراتين والبروتين ومعالجات أخرى، الأكثر طلبا في صالونات الحلاقة مؤخرا.

وحسب مجموعة من الأطباء، تحدّثوا على خطورة الظاهرة على صفحتهم الفايسبوكية، أكدوا أن مادة الكيراتين، هي بروتين طبيعي، يوجد أصلا في الشعر والأظافر، وهذه المادة لا خطورة فيها ولكن بشروط .فرغم آثار الكيراتين العجيبة في جعل الشعر ناعما، إلا أنه يعتبر بروتينا سريع التلف، وبالتالي فعاليته المدهشة تزول بسرعة، ولهذا يتم استعمال عناصر لتثبيته على الشعر لأطول مدة ممكنة، أقلها 6 أشهر.

وحسبهم، المادّة المُستعملة لتثبيت البروتين على الشّعرة، وللأسف هي “الفورمول”، وهذه المادة تعتبر مسرطنة، وأعلى تركيز مسموح به من هذه المادة هو 0.2% . لكن كثيرا من منتجات الكيراتين المستعملة في صالونات الحلاقة، والمعروضة في المتاجر، تحتوي على “فورمول” بنسب أكثر من 10 مرات من هذا التركيز، كما أكدوا أنه لا وجود لمنتجات معالجة الشعر “خالية من الفورمول” مثلما تدّعي بعض الشركات المنتجة لها. والخلاصة، حسب تأكيد الأطباء، فإن استعمال منتجات الكيراتين، يعتبر خطيرا على الزبائن وحتى الحلاقين، وينصح باستبداله بمواد أخرى آمنة، حتى ولو كانت أقل فعالية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here