الكشف عن حقيقة تعرض الأرض لعاصفة شمسية تقطع الإنترنت

11
الكشف عن حقيقة تعرض الأرض لعاصفة شمسية تقطع الإنترنت
الكشف عن حقيقة تعرض الأرض لعاصفة شمسية تقطع الإنترنت

أفريقيا برسالسودان. تناقلت وسائل إعلام تحذيرا من عاصفة شمسية قادمة قد تضرب الأرض وتتسبب في انقطاع الإنترنت لعدة أسابيع أو أشهر لعدم وجود بروتوكولات معروفة للتعامل مع هكذا حوادث، ما سيُحدث كارثة عالمية

وحذرت ورقة بحثية قدمت في مؤتمر اتصالات البيانات “”SIGCOMM 2021 من أن الكابلات الموجودة تحت الماء في البحار والمحيطات والتي تربط الدول قد تنقطع عن العمل لعدة أشهر.

ولفتت إلى أن الشمس تغمر الأرض دائمًا بضباب من الجسيمات الممغنطة المعروفة باسم الرياح الشمسية إلا أن الدرع المغناطيسي لكوكب الأرض يمنع الجزء الأكبر من هذه الجسيمات، من إحداث أي ضرر حقيقي للأرض أو سكانها، وبدلاً من ذلك ترسل تلك الجسيمات نحو القطبين وتترك وراءها شفقاً قطبياً لطيفاً في أعقابها.

وأشارت الورقة إلى أنه بعض الأحيان، كل قرن أو نحو ذلك، تتصاعد هذه الرياح المحملة بالجسيمات إلى عاصفة شمسية كاملة ما قد يحدث كارثة عالمية. ومن جانبه قال الدكتور محمد غريب أستاذ فيزياء الشمس بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، في مصر، إن احتمالية حدوث ذلك كما يقول البحث من 1 إلى 12% فهو احتمال حدوث أثر له ضعيف، خاصة في مصر كونها بعيدة تمامًا عن تعرضها لمثل هذه العواقب.

وأضاف في تصريح لـ”مصراوي”، اليوم الأحد، أن “العالم يشهد الكثير من العواصف الشمسة لكن آثارها تكون ضعيفة”. وأوضح أستاذ فيزياء الشمس بالمعهد القومي للبحوث الفلكية بأن “البحث العلمي الذي ذكر بأن عواقب وآثار هذه العاصفة تحدث كل 100 سنة، وهذا ليس شرطًا أيضًا في شأن الفلك”.

وقال غريب: “اعتمد الباحث بأن كل 100 سنة يحدث مثل هذه العاصفة وهذا ليش شرطًا.. وحصلت هذه العاصفة عام 1859 و 1921 وتم قطع خطوط كهرباء الضغط العالي وهذا يحدث في كندا وأمريكا وإنجلترا، أما عندنا في مصر الحمدلله خطط العرض 30، بينما يحدث ذلك في خطوط العرض المرتفعة فوق 45 و50 و60”.

وأشار غريب إلى أن “احتمالية حدوث مثل هذه العاصفة ضعيفة جدًا وأمر مستبعد كون مصر ضمن خطوط العرض المنخفضة والمتوسطة 30… مصر في أمان من أي عواقب لعاصفة الشمس المحتملة”. يذكر أن العواصف الشمسية الضعيفة يكون لها تأثير على الحيوانات المهاجرة، ويمكن أن تؤدي إلى ظهور الشفق القطبي الجميل.

وفي وقت سابق من عام 2013، كشف تقرير عن أن التكلفة الاقتصادية لعاصفة شمسية كبيرة عندما تضرب الأرض، حيث قدر تلك الأضرار بما يتراوح بين 0.6 تريليون دولار إلى 2.6 تريليون دولار في الولايات المتحدة وحدها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here