طلاب بجامعة الخرطوم يطالبون بتوفيق أوضاع الداخليات وإصلاحها

5
طلاب بجامعة الخرطوم يطالبون بتوفيق أوضاع الداخليات وإصلاحها
طلاب بجامعة الخرطوم يطالبون بتوفيق أوضاع الداخليات وإصلاحها

أفريقيا برسالسودان. سيرت مجموعة من الطلاب والطالبات بجامعة الخرطوم، مسيرة ظهر الاربعاء الموافق الثامن من سبتمبر2021 إلى مكتب مديرة جامعة الخرطوم رفعت مطالب شفهية تتمثل في تحديد سقف زمني لاسترداد الداخليات من الصندوق القومي لرعاية الطلاب، تمثيل الطلاب في اللجنة العليا لاسترداد الداخليات ،بجانب تسليم الطلاب نسخة من تقرير اللجنة الداخلية وتحديد سقف زمني لاكمال الخطوات المطلوبة لاصلاح الوضع الحالي بالداخليات.

وقالتمديرة جامعة الخرطوم بروفيسور فدوى عبد الرحمن خلال ردها على هذه المطالب قالت يصعب تحديد سقف زمني لاسترداد الداخليات من الصندوق القومي لرعاية الطلاب إذ أن ذلك يرتبط بسير التفاوض بين اللجنتين العليتين لجنة الجامعة برئاسة نائب مديرة الجامعة ولجنة الصندوق برئاسة أمين شؤون الولايات.

وتلت المديرة أمام الطلاب بيانها الذى اصدرته بتاريخ 3 يونيو 2021 عقب صدور قرار الوزيرة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي باسترداد الداخليات بمخصصاتها ومواردها الصادر بتاريخ 30 مايو 2021 والذي طلبت فيه مديرة الجامعة من الطلاب والطالبات التحلي بالصبر إلى أن تنجزالمهمة لما يحيط بها من جوانب مالية وادارية قانونية.

وافقت ادارة الجامعة على تمثيل الطلاب بعضوين في اللجنة العليا لاسترداد الداخليات على ان تسلم الاسماء في خطاب موقع عليه من جميع الروابط الطلابية وجميع لجان الداخليات بالموافقة على تمثيل الطالبين.

وقالت لم يكن هناك أساساً ما يمنع من تسليم صورة من تقرير اللجنة الداخلية للطلاب لأن هناك تمثيل لهم في هذه اللجنة كما أن اطلاعهم على التقرير مهم جدا لانهم شركاء في التنفيذ في المرحلة القادمة وتعول عليهم ادارة الجامعة كثيرا.

وطلبت فدوي من الطلاب أن يوافوها بمكتوب رسمي من الطلاب بأسماء من سيستلمون التقرير.

واخطرت فدوي الطلاب والطالبات بأنها شرعت في الاتصالات منذ الصباح الباكر مع الامين العام للصندوق القومي لرعاية الطلاب فيما يخص إصلاح الوضع الحالي بالداخليات وستواصل الاتصالات على أن يتم ذلك ما أمكن في غضون أسبوعين، وطلبت من الطلاب موافاتها يوم الأحد القادم عبر لجانهم بالداخليات بالنقص الموجود في كل داخلية على حدا، وحثتهم بالاسراع في تكوين اتحادهم .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here