الحركة الشعبية والحزب الاتحادي يوقعان إعلاناً سياسياً جديداً

0
الحركة الشعبية والحزب الاتحادي يوقعان إعلاناً سياسياً جديداً
الحركة الشعبية والحزب الاتحادي يوقعان إعلاناً سياسياً جديداً

افريقيا برسالسودان. وقّعت الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز آدم الحلو، والحزب الاتحادي الديمقراطي بزعامة محمد عثمان الميرغني، إعلاناً سياسياً جديداً. وينص الإعلان السياسي الموقع في جوبا عاصمة جنوب السودان، الخميس، على دعم اتفاق إعلان المبادئ الموقع بين الحركة الشعبية وحكومة الوحدة الوطنية، لقيام دولة مدنية ديمقراطية في السودان تضمن حرية الدين والممارسات الدينية،

بالإضافة إلى إقرار لا مركزية الدَّولة، والتأمين على أهمية مُشاركة المواطنين وحقَّهم في الإدارة والاستفادة من مواردهم في مستويات الحكم المُختلفة دون تمييز.

كما نص الاتفاق على توقيع بروتوكولات تعاون مشترك، وتكوين لجنة مشتركة عليا لمتابعة البرامج المتفق عليها عبر وفد وضع برنامج عمل مرحلي ومستقبلي يواكب الأحداث المتجددة ويبشر بالمباديء الأساسية التي تؤسس لبناء الدولة الوطنية الحديثة.

وأكَّد الطرفان على أهمية مواصلة النهج التاريخي الذي انتهجه الطرفان لمُعالجة قضايا البلاد منذ العام 1988 بمُبادرة السلام السُّودانية. وكما ناقش الطرفان، العديد من القضايا الوطنية وقضايا السلام والتحوُّل الدِّيمقراطي في البلاد وكيفية الانتقال إلى رحاب الدِّيمقراطية والحكم الراشد في إطار وطن يسع الجميع.