العثور على جثة امرأة سادسة من ضحايا الهجوم الإثيوبي بالقضارف

4
العثور على جثة امرأة سادسة من ضحايا الهجوم الإثيوبي بالقضارف
العثور على جثة امرأة سادسة من ضحايا الهجوم الإثيوبي بالقضارف

افريقيا برسالسودان. كشف تجمع الأجسام المطلبية، بولاية القضارف، عن العثور على جثة لسيدة “سادسة”، من ضحايا الاعتداء الإثيوبي، على الأراضي السودانية بمنطقة الفشقة الصغرى، يوم الأول الإثنين.

وقال بيان صادر عن “لجنة أراضي الفشقة” بتجمع الأجسام المطلبية، الثلاثاء، أنه تأكد وفاة إمرأة سادسة في الاعتداء الإثيوبي على الأراضي السودانية، وذكر البيان أن الجثة السادسة تعود لسيدة تدعى “خديجة جمعة” وتبلغ من العمر 65سنة .

وأفاد البيان وفقًا لصحيفة التيار، أن الهجوم الإثيوبي كان قد وقع في منطقة بين “اللية” ومنطقة”ود عاروض” والأسرّة، المتاخمة للشريط الحدودي مع إثيوبيا شرق نهر العطبراوي. ووقع الهجوم أثناء عمليات حصاد الذرة بالشريط الحدودي، ما أدى إلى تدخل الجيش السوداني وتمشيط المنطقة وملاحقة القوات الإثيوبية.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية السودانية، أن محلية “القريشة” فى شرق السودان، تعرضت لعدوان مسلح غادر من قبل “عصابات الشفتة الأثيوبية”، راح ضحيته خمس سيدات بريئات وطفل وفقدان سيدتين، جميعهم سودانيون، كانوا منهمكين فى عمليات الحصاد.