العدل والمساواة :جبريل لم يقل ان اخلاء أسرة علي عثمان يُعد انتقاماً وعاراً في جبين “ازالة التمكين”

2
العدل والمساواة :جبريل لم يقل ان اخلاء أسرة علي عثمان يُعد انتقاماً وعاراً في جبين “ازالة التمكين”
العدل والمساواة :جبريل لم يقل ان اخلاء أسرة علي عثمان يُعد انتقاماً وعاراً في جبين “ازالة التمكين”

أفريقيا برسالسودان. نفت حركة العدل والمساواة ما تداولته بعض وسائط التواصل الاجتماعي اليوم من خبر مفبرك مفاده أن د. جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل و المساواة السودانية قد صرح بأن اخلاء أسرة علي عثمان محمد طه من المنزل الذي تقيم فيه يتعارض مع أخلاق السودانيين وأن إخلاء المنزل بواسطة لجنة إزالة التمكين يُعد انتقاماً وعاراً في جبين اللجنة وأنها دكت بذلك الفعل كل القيم.

وتؤكد الحركة أن د. جبريل ابراهيم محمد لم يصدر أي تصريح لأية جهة بهذا الخصوص، كما لم يعلق مطلقاً على أمر الاخلاء سلباً او ايجاباً، وما يشاع عن تصريح رئيس الحركة حول اخلاء منزل علي عثمان محمد طه لا أساس له من الصحة البتة و منسوج من وحي الخيال تماماً مثل فرية حرق سيارة وزير المالية أمام سونا مساء .

و تهدف هذه الاشاعات الى تشويه صورة الحركة واظهارها وكأنها تدعم ازلام النظام البائد حتى يزرعوا الشك وسط مؤيدي الحركة ومناصريها و ينزعوا اليقين ممن آمنوا برسالتها وارتضوا برئيسها قائداً ومخلّصاً و نصيراً.

وهو سلوك يؤكد مدى العجز الذي وصل اليه الخصوم السياسيون و نفاد كنانتهم من أي سهم ليرموا به خصمهم، فانبروا يلفقون القول زوراً وبهتاناً توهماً أن ذلك سيكون سبيلهم لليَمْ ولا يدرون أنهم في الوهم غارقون.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here