مبعوث مجلس السيادة يزور “إسرائيل”

11
مبعوث مجلس السيادة يزور
مبعوث مجلس السيادة يزور "إسرائيل"

أفريقيا برس – السودان. زار مبعوث من مجلس السيادة السوداني، إسرائيل سراً لبحث تعزيز التعاون ودفع تطبيع العلاقات بين السودان والكيان الإسرائيلي.

وأكدت مصادر، أن مبعوثاً رئاسياً سودانياً، زار إسرائيل، الأربعاء، من أجل تعزيز العلاقات بين البلدين.

وبحسب وكالة «رويترز» أوضح مصدر أن المبعوث الرئاسي السوداني وصل إسرائيل بداية الأسبوع الحالي، ولم يصدر أي تأكيد فوري من المتحدثين باسم الحكومة الإسرائيلية أو السودانية.

وفي الأثناء، قال محرر الشؤون السياسية في هيئة البث الإسرائيلي شمعون آران في تغريدة على «تويتر»، إن مبعوثاً خاصاً عن مجلس السيادة السوداني «يزور إسرائيل هذه الأيام سراً لبحث تعزيز التعاون ودفع تطبيع العلاقات بين إسرائيل وجمهورية السودان».

وأشار إلى أن بعثة سودانية زارت إسرائيل مؤخراً في أوج أزمة العلاقات بين الجيش والمكونات المدنية في السودان.

وزار وفد إسرائيلي الخرطوم يناير الماضي، بصورة سرية أيضاً، لكن هيئة الإذاعة الإسرائيلية، كشفت الخبر، وأعلنت وصول الوفد إلى مطار الخرطوم، لإجراء مشاورات مع قائد الانقلاب عبد الفتاح البرهان، وقادة عسكريين آخرين.

ووصلت الطائرة الإسرائيلية بوفد رسمي، إلى الخرطوم، بعد أن توقفت في شرم الشيخ المصرية، وتتوقف الطائرات الإسرائيلية في بلدان تقيم علاقات رسمية مع إسرائيل، قبل أن تواصل طريقها إلى دول لا تربطها بها علاقات رسمية.

وكشف مصدر عسكري لـ«التغيير» يومها، أن الزيارة جاءت بترتيب من قائد ثاني مليشيا الدعم السريع عبد الرحيم دقلو، ولكن بعد كشف أمره، حاول تغطية الأمر، وإلصاقه بقادة الجيش السوداني.

ولم تكشف السلطات الرسمية السودانية أو الإسرائيلية شيئاً عن طبيعة المحادثات التي جرت، لكن مصدراً ذكر لـ«التغيير» أن الوفد الإسرائيلي أجرى مباحثات اقتصرت على الجوانب الأمنية والأحداث التي تشهدها البلاد.

وكان آخر وفد إسرائيلي زار السودان قبل ذلك، في نوفمبر، بعد اتفاق التطبيع بين الخرطوم وتل أبيب العام العام الماضي، لكن الأزمة السياسية بالسودان وما آلت إليه الأمور بعد انقلاب العسكر، حالت دون تسريع تطبيع العلاقات أكثر بينهما.

وانضم السودان إلى «الاتفاقيات الإبراهيمية» التي صاغتها واشنطن لتعزيز العلاقات مع إسرائيل في يناير 2021م.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن السودان اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here