مجلس عموم النوبة يرفض بيان الشرطة ويستنكر محاولات إستغلال أحداث عطبرة

4
مجلس عموم النوبة يرفض بيان الشرطة ويستنكر محاولات إستغلال أحداث عطبرة
مجلس عموم النوبة يرفض بيان الشرطة ويستنكر محاولات إستغلال أحداث عطبرة

افريقيا برسالسودان. أدان مجلس عموم أبناء جبال النوبة بولاية نهر النيل كل أشكال العنف التي شهدتها مدينة عطبرة . وأكد إسماعيل جمعة رئيس المجلس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المجلس اليوم بقاعة دائرة التوجيه بعطبرة، التزامهم بالسلمية وإتباع السبل القانونية في التعامل مع أحداث ال .

وقال إن السلمية كانت السبب الأساسي في نجاح ثورة ديسمبر، مترحما على أرواح شهداء الثورة السودانية وعلى فقيد ال، مؤكدا ثقتهم في النيابة العامة لتوليها مهمة التحقيق الجنائي في قضية مقتل المواطن على يد الشرطة، رافضا ما جاء ببيان الشرطة من تسلسل للأحداث.

وأشار جمعة إلى أن الأحداث وقعت عند الساعة السادسة والربع صباحا، حيث أعتدت الشرطة على المجني عليه أمام منزله . وقال “بعد إصابته بثلاث طلقات نارية تم رفعه بعربة الشرطة وهو ينزف بصورة مهينة وذهبوا به للمستشفى حيث فاضت روحه”.

وعزا رئيس مجلس عموم النوبة العنف الذي صاحب أحداث ال من قبل أبناء النوبة للطريقة المستفزة التي تعاملت بها الشرطة مع المجني عليه بعد إصابته في رجله وخصره وعنقه وطريقة رفعه بالعربة، مشيرا إلى أن هذه المعلومات أدلى بها شهود عيان خرجوا لمعرفة مصدر ومكان الأعيرة النارية، إلا أنه استنكر محاولات البعض لإستغلال الأحداث لاتجاهات قبلية وجهوية عبر الطرق على وتر العنصرية مع محاولة تشويه صورة النوبة وصورة مدينة عطبرة، مؤكدا أن النوبة جزء أصيل من نسيج الولاية الاجتماعي والثقافي والرياضي ويحرصون على أمنها وسلامتها وإتباع السبل القانونية لأخذ الحقوق .

وحيا مجلس النوبة وقفة والي ولاية نهر النيل دكتورة آمنة أحمد المكي شاكرا حديثها مع الشباب بالمشرحة وتأكيدها بأن لا أحد فوق القانون ولا حصانة له، مشيرا إلى وجودها حتى كتابة التقرير الطبي وإكتمال الإجراءات الخاصة بدفن الميت، مؤكدا العمل على تفويت الفرصة على دعاة الفتنة.