دليل أعراض مرض السكر الشامل

1
دليل أعراض مرض السكر الشامل
دليل أعراض مرض السكر الشامل

أفريقيا برسالسودان. مرض السكر أحد أشهر أمراض العصر الحديث، وأطلق عليه عدد من الأطباء والخبراء اسم “القاتل الصامت”، لأنه قد لا تظهر أعراضه لفترات طويلة، ويمكن أن يسبب تفاقم حالته تدهور الحالة الصحية للشخص، التي قد تصل إلى حد تسببه في الوفاة.

ما هو مرض السكر؟

يطلق على مرض السكر، أسماء عديدة من بينها داء السكري، ويعرفه الخبراء أيضا باسم متلازمة الأيض. ويحدث في مرض السكر ارتفاع ملحوظ وكبير في تركيزات السكر بالدم، بسبب حاجة الجسم ونقص هرمون الأنسولين، أو انخفاض حساسية أنسجة وخلايا الجسم للأنسولين.

يمكن أن يتسبب الإصابة بمرض السكر، في عدد من مضاعفات خطيرة أو الوفاة المبكرة، رغم أن علاجه والوقاية منه يمكن أن يحدث بخطوات بسيطة، ويمكن بسهولة تخفيف أعراضه الخطيرة وخفض الخطر الناجم عن الإصابة به.

أنواع مرض السكر

جاءت أبرز أنواع السكر، على النحو التالي مرض السكر من النوع الأول مرض السكر من النوع الثاني سكر الحمل

أسباب الإصابة بداء السكر

يضع الخبراء أسبابا عديدة للإصابة بمرض السكر، والتي تختلف باختلاف نوع مرض السكر، الذي يصاب به الشخص

سبب الإصابة بمرض السكر من النوع الأول

حتى الآن سبب الإصابة بمرض السكر من النوع الأول، غير معروف، لكن دراسات عديدة، ترجح أن سبب الإصابة بمرض السكر من النوع الأول يعود إلى ضعف الجهاز المناعي، حيث يبدأ الجهاز المناعي في محاربة خلايا إنتاج الأنسولين في الجسم الموجودة في البنكرياس.

ويتسبب القضاء على خلايا إنتاج الأنسولين في البنكرياس في تراكم نسب السكر في الدم، من دون أن يقوم الجسم بتصريفها أو التخلص منها. أما عن سبب هذا الخلل المناعي، فأرجعته دراسة حديثة نشرها مركز “مايو كلينك” الطبي العالمي إلى أنه يأتي بسبب استعداد وراثي للجسم يتزامن مع عدد من العوامل البيئية. ولا يرجح الأطباء أن يكون الوزن الزائد، سببا في الإصابة بمرض السكر من الدرجة الأولى.

سبب الإصابة بمرض السكر من الدرجة الثانية

يختلف مرض السكر من الدرجة الثانية عن السكر من الدرجة الأولى، ففي تلك الحالة المرضية تصبح خلايا الجسم مقاومة للأنسولين ولا تستجيب له، وهو ما يجعل البنكرياس غير قادر على إنتاج قدر كاف من الأنسولين لمواجهة مقاومة الخلايا للأنسولين، ما يتسبب في تراكم نسب السكر في الدم.

ويمنع الإصاب بمرض السكر من الدرجة الثانية من انتقال السكر إلى خلايا الجسم للحصول على الطاقة اللازمة، ويتراكم في مجرى الدم، ما يسبب أعراضا خطيرة قد تكون قاتلة. ويرجع الخبراء والباحثون ذلك إلى وجود عدد من العوامل الوراثية، التي تؤدي للإصابة بمرض السكر من الدرجة الثانية.

وربطت أيضا دراسات طبية عديدة بين الإصابة بمرض السكر من الدرجة الثانية وزيادة الوزن، حيث تؤدي السمنة المفرطة في زيادة مقاومة الخلايا للأنسولين ما يتسبب في تراكم السكر في مجرى الدم.

سبب الإصابة بمرض سكر الحمل

تؤكد دراسات علمية حديثة أنه عند حمل أي سيدة، يبدأ الجسم في إفراز عدد كبير من الهرمونات، التي تؤدي بدورها إلى إبطاء إفراز هرمون الأنسولين في الجسم. ويتسبب هذا الخلل الهرموني في عدم قدرة البنكرياس على إفراز القدر الكاف من الأنسولين، ما يتسبب في زيادة نسب السكر في الدم، والإصابة بما يطلق عليه اسم “سكر الحمل”.

ما هي أعراض مرض السكر الأكثر شيوعا؟

يعدد الخبراء عدد من أعراض مرض السكر الأكثر شيوعا، والتي ينبغي على الشخص الحذر منها عند الشعور بأي من تلك الأعراض الشعور بالعطش الشديد التبول بكثرة الجوع الشديد حتى بعد تناول الطعام مباشرة

فقدان الوزن بسرعة كبيرة الشعور المفرط بالإرهاق والتعب الغضب الشديد الرؤية المشوشة بطء استشفاء الجروح ظهور التهابات عديدة في الجسم سواء التهابات جلدية أو في الأماكن الحساسة الإصابة بمشاكل أو أمراض في العين أو الشبكية مثل المياه الزرقاء

أعراض مرض السكر التي تستدعي زيارة الطبيب

هناك عدد من الأعراض لمرض السكر، في حالة ظهورها ينبغي أن تزور الطبيب بصورة عاجلة، والتي جاءت على النحو التالي ملاحظة ارتفاع نسب السكر في الدم على مدار اليوم ارتفاع مستويات السكر في الدم بصورة كبيرة في نفس الوقت كل يوم ملاحظة الحامل حالة من الإرهاق والتعب المتكررة الزائدة عن الطبيعي

ارتفاع نسب الحامض الكيتوني في الدم والبول، والتي تظهر عن طريق ظهور الأعراض التالية:

– القيء والغثيان المتكرر

– ألم حاد في البطن

– تسارع التنفس بصورة متكررة ومرهقة

– الشعور المتكرر بالنعاس والارتباك والدوخة

النقص الحاد لنسب السكر في الدم بسبب تناول الأدوية الخافضة لمستويات السكر مثل الأنسولين، وظهور عدد من الأعراض التالية

– الجوع الشديد

– الدوار الشديد ورجفة شديدة بالجسم

– التعرق بصورة كبيرة

– الشعور بالضعف العام

أعراض مرض السكر عند الرجال

بخلاف أعراض مرض السكر العامة، يوجد أعراض خاصة للرجال، تظهر مدى خطورة الإصابة بالسكر على الرجال. ويرجع الأطباء والخبراء الإصابة بتلك الأعراض للرجال، إلى تضرر الأعصاب والأوعية الدموية، بسبب نقص نسب السكر في الوصول إلى الأعصاب وخلايا الأوعية الدموية.

وجاءت أبرز أعرض مرض السكر عند الرجال، على النحو التالي الشعور بكثير من التنميل أو الوخز في اليدين أو القدمين ضعف الانتصاب بسبب الخلل الحادث في الأعصاب والأوعية الدموية

ضعف العضلات وتدهور معدل العضلات والدهون الإصابة بفطريات الأعضاء التناسلية مصحوبة بحكة وروائح كريهة فيها شعور بآلام وعدم الراحة خلال ممارسة العلاقة الزوجية اضطرابات المسالك البولية وتزايد فرص الإصابة بعدوى المسالك البولية.

أعراض مرض السكر عند النساء

أما بالنسبة للنساء، فيكون تأثيرات مرض السكر عليهن أكثر خطورة، بسبب إحداثه خلل هرموني كبير، ما يتسبب في اختلال عام وظائفهن. وجاءت أبرز الأعراض للإصابة بمرض السكر، التي يمكن أن تصيب النساء بشكل خاص الإصابة بفطريات في أماكن حساسة والفم، والتي يطلق عليها الفطريات الخميرية

الإصابة بعدوى متكررة في المسالك البولية، بسبب مواجهتهن ما يطلق عليه ضعف التروية الدموية للمسالك البولية، وهو ما يقلل من وصول خلايا الدم البيضاء إلى مناطق الالتهاب في الجهاز البولي لمواجهة مختلف أنواع العدوى. وخز في أطراف اليدين والقدمين والساقين

الفرق بين داء السكر من النوع الأول والسكر من النوع الثاني

يقع الكثير من الناس في خطأ عدم التفرقة بين داء السكر من النوع الأول والسكر من النوع الثاني، ويمكن التفريق بين مرض السكر من النوع الأول والسكر من النوع الثاني عن طريق الآتي

* مريض السكر من النوع الأول لا يمكنه صناعة هرمون الأنسولين

* مريض السكر من النوع الثاني يمكنه صناعة الأنسولين لكنه لا يكون كافيا لمحاربة مقاومة الخلايا للهرمون

* يحتاج مرضى السكر من النوع الأول إلى الحقن بهرمون الأنسولين

* يمكن أن يواجه مرضى السكر من النوع الأولى خطر المضاعفات القاتلة بارتفاع نسب الحامض الكيتوني السكري

* تكمن خطورة الإصابة بداء السكر من النوع الثاني، في مقاومة الخلايا للأنسولين، وحاجة البنكرياس لإفراز قدر أكبر من الهرمون وهو ما يسبب تراكم السكر في الدم

* يشترك مرضي السكر من النوع الأول والثاني، في أنهما ترتبط الإصابة بهما بصورة كبير بالتاريخ العائلي والوراثي من الإصابة بالسكر.

أهم الفحوصات للكشف عن مرض السكر

قبل معرفة أهم الفحوصات، التي يمكنها الكشف عن مدى الإصابة بمرض السكر من عدمها، ينبغي معرفة من عليهم أن يقوموا باختبارات الإصابة بالسكر، والتي جاءت قائمتهم على النحو التالي

1. أي شخص يزيد معدل كتلته (الطول مع الوزن) عن 25

2. أي شخص مصاب بارتفاع ضغط الدم

3. أي شخص لا يمارس الرياضة بصورة منتظمة

4. من لديه تاريخ عائلي أو وراثي للإصابة بمرض السكر

5. أي سيدة ولدت طفلا وزنه أكثر من 9 أرطال ولديها تاريخ سابق من الإصابة بالسكر

6. أي شخص عمره أكبر من 45 عاما

وجاءت أبرز فحوصات واختبارات الكشف عن مرض السكر على النحو التالي

1. اختبار الهيموجلوبين السكري

يرصد معدل ونسب السكر في الدم في آخر شهرين أو 3 أشهر، ويمكن معرفة مدى إصابتك من عدمها عن الحصول على تلك القراءات: – 6.5% أو أكثر: أنت مصاب بالسكر – من 5.7% إلى 6.4%: محتمل إصابتك بمقدمات مرض السكر

– أقل من 5.7%: حالتك الصحية طبيعية.

2. اختبار عشوائي للسكر

يرصد الاختبار العشوائي للسكر، نسب السكر بصورة عشوائية بغض النظر عن تناول الطعام من عدمه. إذا ظهرت القراءة بنحو 200 ملغ/دل، أو أعلى فهذا يعني أنك مصابا بداء السكر.

3. اختبار السكر الصائم

يتم من خلاله رصد نسب السكر بعد صيام طوال الليل من 8 ساعات إلى 12 ساعة. ويمكن فهم القراءات على النحو التالي – إذا كان مستوى السكر أقل من 100 ملغ/دل: حالتك طبيعية

– إذا كان مستوى السكر من 100 إلى 125 ملغ/دل: محتمل إصابتك بمقدمات السكر

– إذا كان مستوى السكر أكثر من 126 ملغ/دل: أنت مصاب بمرض السكر.

4. اختبار السكر الفموي

يتم من خلال هذا الاختبار صيام الشخص طوال الليل لمدة 8 ساعات تقريبا، ثم يتم منح الشخص جرعات من محلول غلوكوز وقياس نسب السكر كل ساعتين، ثم الحصول على متوسط القراءات.

ويمكن فهم تلك القراءات على النحو التالي إذا كانت القراءة أقل من 140 ملغ/دل: تكون حالتك طبيعية إذا كانت القراءة ما بين 140 إلى 190 ملغ/دل: يمكن أن تكون مصابا محتملا بمقدمات السكر إذا كانت القراءة أكثر من 200 ملغ/دل: أنت مصاب بمرض السكر

الاسئلة الشائعة عن مرض السكر

هل الوزن الزائد سببا في الإصابة بمرض السكر من الدرجة الأولى؟

لا يرجح الخبراء ذلك الأمر، بل يعتقدون أن الأمر له علاقة باستعدادات وراثية للجسم متزامنة مع عدد من العوامل الوراثية، التي تحدث خللا في الجهاز المناعي.

هل تؤدي زيادة الوزن لزيادة فرص الإصابة بالسكر من الدرجة الثانية؟

نعم، أكدت دراسات عديدة، أن زيادة الوزن، تزيد من مقاومة الخلايا لهرمون الأنسولين، ما يتسبب في ازدياد فرص الإصابة بالمرض الخطير.

هل هناك وسائل تحميك من الإصابة بمضاعفات السكر؟

يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة المنتظمة، واعتماد نظام غذائي متوازن، على الحماية من مضاعفات الإصابة بالسكر الخطيرة، والتي قد تكون قاتلة أيضا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here