اقتحام تلاميذ لمعهد يعيد الجدل حول “العنف المدرسي” في تونس

9
اقتحام تلاميذ لمعهد يعيد الجدل حول “العنف المدرسي” في تونس
اقتحام تلاميذ لمعهد يعيد الجدل حول “العنف المدرسي” في تونس

أفريقيا برس – تونس. أثارت إذاعة تونسية جدلا بعد أن تحدثت عن هجوم “خمسين تلميذا” على إحدى المدارس في العاصمة، ورغم أن السلطات أكدت أن العدد لا يتجاوز خمسة تلاميذ، إلا أن الحادثة أعادت الجدل حول تفاقم ظاهرة العنف المدرسي في البلاد.

وقالت إذاعة “موزاييك” الخاصة إن حوالي 50 تلميذا اقتحموا، الثلاثاء، ساحة مدرسة “ابن رشيق” في ولاية “بن عروس” المتاخمة للعاصمة، بهدف البحث عن تلميذ آخر (بسبب شجار سابق معه).

ونقلت عن رابعة منصور عطافي، أستاذة في المدرسة، قولها إن “مجموعة تتألف من حوالي 50 تلميذاً اقتحموا ساحة المعهد (المدرسة) في حدود الساعة الثالثة، بحثا عن تلميذ آخر، وهو ما أثار حالة من الهلع والخوف في صفوف الأساتذة والتلاميذ، دون أي تدخل للأمن”.

وأثار الخبر جدلا واسعا دفع ولاية “بن عروس” لإصدار توضيح أكدت فيه حدوث شجار داخل المدرسة المذكورة، لكنها قالت إن عدد المشاركين فيه لا يتجاوز خمسة تلاميذ، داعية وسائل الإعلام إلى “الحصول على المعلومة من مصادرها الرسمية تجنبا للمغالطة وارباك الأمن العام”.

وتأتي الحادثة بعد أشهر من حادثة أخرى في نفس المدرسة، وتتعلق باعتداء تلميذ على أستاذه باستخدام “ساطور”، وهو ما سبب موجة استنكار واسعة في تونس، دفعت العديد من المعلمين إلى التظاهر للمطالبة بحمايتهم، كما طالب اتحاد الشغل الرئيس قيس سعيد بإصدار مرسوم رئاسي يجرم ظاهرة الاعتداء على المربين في البلاد.

وتعيد الحادثة الأخيرة الجدل حول تفاقم ظاهرة العنف المدرسي خلال السنوات الأخيرة في تونس، وخاصة في ظل تسجيل عشرات الحوادث من هذا النوع.

ويعاني قطاع التعليم في تونس من أزمات كبيرة خلال السنوات الأخيرة، حيث كشف منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية قبل أشهر أن أكثر من مليون تلميذ انقطعوا عن الدراسة منذ عام 2010 إلى اليوم، مشيرا إلى أن هذا العدد كبير جدا بالنسبة لبلد لا يتجاوز عدد سكانه 12 مليون نسمة.

اضغط على الرابط لمشاهدة التفاصيل

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here