تونس وألمانيا تختتمان المرحلتين الاولي والثانية من برنامج حماية السواحل التونسية

4
تونس وألمانيا تختتمان المرحلتين الاولي والثانية من برنامج حماية السواحل التونسية
تونس وألمانيا تختتمان المرحلتين الاولي والثانية من برنامج حماية السواحل التونسية

أفريقيا برس – تونس. اختتم مسؤولون من تونس وألمانيا ، الخميس، المرحلتين الأولى والثانية من برنامج حماية الشريط الساحلي التونسي والتي مكنت من استصلاح 30 كلم بتكلفة 5ر30 مليون أورو

واعلن عن اختتام المرحلتين خلال ورشة انتظمت، اليوم، تحت إشراف وزيرة البيئة، ليلى الشيخاوي المهداوي، وممثلين عن سفارة ألمانيا وعن المؤسسة الألمانية للقروض من أجل إعادة الإعمار، وفق بلاغ اصدرته وزارة البيئة

وشكلت الورشة فرصة لعرض النتائج المنجزة والتطرق إلى الإشكاليات التي تمت مواجهتها والإعلان عن الأنشطة المبرمجة في المستقبل.

ويعتبر برنامج حماية الشريط الساحلي التونسي ثمرة تعاون بين الدولة التونسية والحكومة الفدرالية الألمانية من أجل استصلاح الواجهة الساحلية لتونس والمساهمة في حمايتها من تأثيرات التغيرات المناخية ولاسيما الانجراف الساحلي.

وافضت المرحلة الاولي المممتدة من سنة 2013 الى 2019 الى حماية سواحل جزر قرقنة وشاطئ رفراف إضافة إلى استصلاح الكثبان الرملية الشاطئية على مستوى أربع مناطق.

وشملت المرحلة الثانية الممتدة من 2015 الى 2020 الى حماية سواحل المنطقة الممتدّة من سوسة الشماليّة إلى هرقلة والمنطقة الممتدّة من سليمان الشاطئ إلى حمّام الشط.

وانجز هذا البرنامج من خلال هبة من الحكومة الفدرالية الألمانية عن طريق المِؤسسة الألمانية للقروض من أجل إعادة الإعمار شكلت 75 بالمائة من اجمالي التمويلات في حين تساهم تونس عن طريق وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي بنسبة 25 بالمائة.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن تونس اليوم عبر موقع أفريقيا برس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here