متابعة للوضع الوبائي بمختلف الولايات: الخميس 25 نوفمبر

3
متابعة للوضع الوبائي بمختلف الولايات: الخميس 25 نوفمبر
متابعة للوضع الوبائي بمختلف الولايات: الخميس 25 نوفمبر

أفريقيا برس – تونس. نابل: 61 إصابة بفيروس “كورونا” بالوسط المدرسي خلال الـ10 أيام الأخيرة

أفاد مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بنابل، عمر السليمي، اليوم الخميس، بأنه تم خلال الـ10 أيام الأخيرة، تسجيل 61 إصابة بفيروس “كورونا” المستجد في صفوف التلاميذ والإطار التربوي بالجهة.

وأوضح المصدر ذاته، لـ(وات)، أن 59 تلميذا وإطارين تربويين، أصيبوا بالفيروس، مشيرا الى انهم يتوزعون على 12 مؤسسة تربوية (7 مدارس ابتدائية و3 مدارس إعدادية ومعهدين ثانويين).

وأشار السليمي، إلى انه تم اقتراح غلق المدرسة الابتدائية “سيدي مذكور” بمعتمدية الهوارية، ومدرسة إعدادية خاصة بدار شعبان الفهري، بالإضافة إلى اقتراح غلق قسم السنة السادسة بالمدرسة الابتدائية التحرير ببني خلاد، وقسم السنة السادسة بالمدرسة الابتدائية الشرف بالهوارية.

وفي هذا السياق، دعا مدير الصحة الوقائية، إلى ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية، واحترام البروتوكولات الصحية لضمان الحد من انتشار الفيروس.

سوسة : 18 اصابة بكورونا دون تسجيل وفيات أيام 22 ،23 و24 نوفمبر الجاري

لم تسجّل ولاية سوسة في الأيّام الثلاثة الأخيرة (22 ،23 و24 نوفمبر الجاري) حالات وفاة جديدة لمصابين بفيروس كورونا بينما تم تسجيل اجمالي 18 إصابة جديدة فقط وفق ما أكدته الإدارة الجهوية للصحة بسوسة في نشرتها الأخيرة المحينة حول تطور الوضع الوبائي.

واستقر بذلك عدد المصابين الذين توفوا نتيجة الإصابة بالفيروس منذ بداية الجائحة عند 1327 ضحية وذلك من مجموع 47739 إصابة تم تسجيلها الى غاية يوم امس الأربعاء.

واستقر عدد حالات التعافي من الفيروس عند 46185 حالة فيما لا يزال 227 تحت المراقبة الطبية منهم 8 مصابين يقيمون بمستشفيات الجهة العمومية ومصحاتها الخاصة.

وتلقى 351224 مواطنا بولاية سوسة تلقيحا كاملا ضد فيروس كورونا الى غاية يوم 18 نوفمبر الجاري وذلك الى جانب 407199 مواطنا تلقّوا الجرعة الأولى من التلقيح وفق ما بينه اخر تحيين للنشرة اليومية الصادرة عن الإدارة الجهوية للصحة.

يذكر ان ولاية سوسة شهدت اول امس الثلاثاء انطلاق الحملة المشتركة للتلقيح ضد كوفيد 19 بمشاركة فريق من الصحة العسكرية والصحة العمومية.

وستشمل الحملة التي تتواصل على امتداد أسبوع عددا من المناطق والأحياء ذات الإقبال الضعيف على الحملات الوطنية للتلقيح.

قابس: تسجيل اصابة جديدة بفيروس “كورونا”

أفاد منسق خلية اليقظة الصحية بالادارة الجهوية للصحة بقابس حسين جبران (وات) بأنه تم تسجيل اصابة واحدة بفيروس “كورونا”، لشخص من قابس الجنوبية، وذلك بعد القيام ب221 تحليلا أجريت على عينات لاشخاص مشتبه في إصابتها بعدوى الفيروس

وأوضح جبران أن العدد الجملي للأشخاص المصابين بفيروس “كورونا” والذين تجاوزوا مرحلة نقل العدوى وغير حاملين لأعراض سريرية قد بلغ 22359 شخصا من بين 22391 شخصا ثبتت إصابتهم بالفيروس وان العدد الجملي لحالات العدوى النشطة يبلغ 32 حالة تتوزع الى 11 حالة بكل من قابس الجنوبية ومطماطة الجديدة و03 حالات بوذرف وحالتين (02) بكل من المطوية وغنوش وحالة واحدة (01) بقابس الغربية.

وتبلغ نسبة الاختطار الجهوي لفيروس “كورونا” في ولاية قابس 08 اصابات لكل 100 الف ساكن، ويقيم 06 مرضى باقسام “كوفيد 19”.

مدنين : تسجيل 45 اصابة محلية جديدة 43 حالة منها في جزيرة جربة في ارتفاع كبير لإصابات فيروس كورونا

سجّلت ولاية مدنين في الساعات الأربع وعشرين الأخيرة ارتفاعا هاما في عدد الإصابات بفيروس كورونا برصد 47 اصابة منها إصابتان وافدتان و45 اصابة محلية وذلك من جملة نتائج 758 عيّنة خضعت لتحاليل مخبرية وسريعة لتبلغ نسبة الحدوث 2 فاصل 3 بالمائة، في المقابل لم يتمّ تسجيل أيّة حالة وفاة منذ حوالي أسبوع، وفق ما ذكره لـ(وات) مدير الصحة الوقائية بالادارة الجهوية للصحة بمدنين زيد العنز.

وجاءت 43 إصابة في جزيرة جربة لتسجّل معتمدية حومة السوق 23 اصابة منها 8 في صفوف التلاميذ، وميدون 20 اصابة 4 اصابات منها لدى تلاميذ فيما وردت بكل من مدنين الشمالية والجنوبية اصابة واحدة وبذلك ارتفع اجمالي الاصابات المحلية الى 33155 إصابة.

وتواصل الجهات الصحّية عملية التقصّي حول هذه الإصابات التلمذية وغيرها للتثبّت من عدم وجود بؤر لكسر حلقة العدوى وفق الدكتور زيد الذي دعا الى الانتباه والحذر منبها من خطورة التراخي وعدم الاقبال على التلقيح والتخلّي عن مختلف إجراءات التوقّي من فيروس كورونا بحمل الكمامة والتباعد الجسدي.

واعتبر ان تطور هذا الوضع نتيجة حتمية لحالة التراخي وعدم الجدية في احترام البرتوكول الصحي .

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن تونس اليوم عبر موقع أفريقيا برس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here