“الرجل الذي أصبح متحفا” في مسابقة المهرجان السينمائي الدولي للفيلم عن الفن “سيني ارت اغادير”

2
"الرجل الذي أصبح متحفا" في مسابقة المهرجان السينمائي الدولي للفيلم عن الفن "سيني ارت اغادير"

أفريقيا برس – تونس. يشارك الفيلم الوثائقي التونسي “الرجل الذي أصبح متحفا” للمخرج مروان الطرابلسي في مسابقة الدورة الثالثة للمهرجان السينمائي الدولي للفيلم عن الفن “سيني ارت اغادير” في المغرب، وهي دورة رقمية تقام أيام 20 و21 و22 نوفمبر الحالي

و يتضمن برنامج هذه النسخة مسابقة رسمية للأفلام القصيرة وأفلام وثائقية طويلة قادمة من مختلف قارات العالم ويتنافس 30 فيلما على جوائز هذه الدورة

وتشمل جوائز المهرجان الجائزة الكبرى “جائزة غصن الأركانة الذهبية” لأفضل فيلم قصير وجائزة أحسن إخراج وأحسن سيناريو وأحسن تشخيص رجالي وكذلك أحسن تشخيص نسائي وأحسن إضاءة

ويحكي فيلم “الرجل الذي أصبح متحفا”، الذي يمثل تونس في هذه المسابقة، قصة فنان منعزل عن العالم، هو الفنان علي عيسى الذي يعيش في عالمه الخاص والاستثنائي

ويركّز مروان الطرابلسي، لمدة ساعة تقريبا، جلّ اهتمامه على “المنزل-المتحف” الذي يعيش فيه الفنان متعدد المهارات علي عيسى، إذ يروي الفيلم قصة “الرجل الذي أصبح متحفا”، وهو الشخصية الرئيسية للوثائقي الذي قدمه المخرج في صورة” الفنان المدمن على جمع الأشياء التي تساعده على تكوين تحفه الفنية ومراكمتها شيئا فشيئا في منزله”

وكان الفيلم قد تُوّج بجائزة أفضل شريط وثائقي في مهرجان مينا السينمائي بلاهاي (هولندا) الذي أُقيمت دورته الثالثة عبر الانترنت

أيام 11 و12 و13 جوان من العام الماضي

وسبق أيضا لهذا الفيلم التتويج بثلاث جوائز في اختتام الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبقة المغربية (18 – 21 ديسمبر 2019) هي “أفضل إخراج” و”جائزة النقد” وكذلك جائزة “الغرفة المغربية للفيلم الوثائقي” كما شارك في عديد التظاهرات السينمائية الدولية الأخرى أبرزها مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته التاسعة (مارس 2020).

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن تونس اليوم عبر موقع أفريقيا برس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here