مدنين: انطلاق الدورة 24 للمهرجان الوطني لمسرح التجريب

4
مدنين: انطلاق الدورة 24 للمهرجان الوطني لمسرح التجريب
مدنين: انطلاق الدورة 24 للمهرجان الوطني لمسرح التجريب

افريقيا برستونس. انطلقت مساء امس السبت، الدورة 24 للمهرجان الوطني لمسرح التجريب بمدنين، بعد ان حجبت الدورة الماضية بسبب جائحة “كورونا”، ليعود المسرح من جديد مصافحا جمهورا متعطشا لمتابعة العروض، بعد ان نجح المهرجان العريق في ان يخلق نواة صلبة من جمهور قادر على المتابعة برؤية نقدية ويخلق ذائقة فنية راقية لديه، وخاصة جمهورا وفيا للتظاهرة، يضبط لنفسه موعدا معها في شهر افريل من كل سنة، حسب مدير المهرجان جمال شندول.

وبين شندول ل(وات) ان المهرجان عاد رغم تواصل جائحة “كورونا” لينتظم في ظل قيود هذا الفيروس وسط برتوكول صحي حرصت هيئة تنظيمه على فرضه حتى لا تكون المناسبة سببا في انتشار عدواه، فتم ضبط عدد المتفرجين بما يحقق التباعد الجسدي، مع فرض حمل الكمامة وغيرها من شروط التوقي من الفيروس

واضاف ان المهرجان تظاهرة عريقة ذات خصوصية يعتمد على نوع من المسرح فيه كثير من الجدية ومن البحث، وهو من المواعيد الثقافية الرامية الى تاسيس مشهد ثقافي متنوع وثري نجح في تطوير الخبرات المسرحية وفي خلق جمهور خاص من خلال حلقات نقاش تعود المهرجان تنظيمها بعد كل عرض مسرحي، ما خلق ثقافة مسرحية وتقاليد في ارتياد المسرح.

افتتح المهرجان سلسلة عروضه المسرحية بعمل مسرحي من انتاج مركز الفنون الركحية والدرامية بمدنين، الذي يعود بانتاجات مسرحية متميزة اثثت عدة دورات سابقة ومنها كعب غزال، ورايونو سيتي، وترى ما رايت، واو لا تكون، لياتي عرض الافتتاح بعمل “غربة” الذي انتج في ظروف صحية تزامنت مع حظر الجولان سنة 2020 لكن نجحت في ان تنال الاعجاب وان تتميز كبقية اعمال المركز واعمال المهرجان.

حملت المسرحية عنوان “غربة”، هي غربة زوجين مسنين بين 4 جدران تراودهما عدة احاسيس متداخلة بين الخوف والقلق والحزن والضيق فكل شيئ يوترهم وكل شيئ يضحكهم في انتظار حياة اخرى جديدة.

ويتواصل المهرجان الى يوم 9 افريل بسلسلة من العروض المسرحية وفقرات اخرى وردت مخففة بسبب الجائحة، ومنها انتاجات لعدة مراكز فنون ركحية ودرامية بكل من القيروان من خلال عمل “الروبة” وقفصة بعمل “زوم” والكاف من خلال عمل “ذئاب منفردة”، الى جانب ندوة فكرية حول الكتابة المسرحية بين الكاتب والمخرج وعروض موسيقية وتوقيع كتاب جديد عنوانه “ستون” لعبد العزيز غزال مع تنشيط بالفضاء الخارجي للمركز الذي يحتضن فعاليات المهرجان.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here