العميد زنّاد يقدم التفاصيل حول 300 آلة لجني الزيتون عالقة في الديوانة منذ شهرين

2
العميد زنّاد يقدم التفاصيل حول 300 آلة لجني الزيتون عالقة في الديوانة منذ شهرين
العميد زنّاد يقدم التفاصيل حول 300 آلة لجني الزيتون عالقة في الديوانة منذ شهرين

أفريقيا برس – تونس. قدم الناطق باسم الإدارة العامة للديوانة التونسية، العميد هيثم زناد، اليوم الخميس 25 نوفمبر 2021، جملة من التوضيحات بخصوص الـ300 آلة لجني الزيتون العالقة في الديوانة منذ شهرين.

وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج الماتينال، أوضح العميد زنّاد أن عمليّة توريد هذه الآلات من الصين لم يقع طبقا للقوانين الجاري بها العمل حيث لا يمكن لشركة صناعية توريد آلات مُكتملة الصُنع وبيعها في تونس كأنها شركة تجارية.

وأضاف العميد هيثم زنّاد أن المورّد صرّح بأن الآلات غير مُكتلمة لكن عندما قام أعوان الديوانة بالتثبت في الحاوية تثب أن الآلات مكتملة الصنع وتعمل.

وشدد محدث شمس أف أم على أن النشاط الصناعي لا يخوّل للشركة توريد آلات مكتملة الصنع لذلك تم تطبيق القانون وتسليط خطية إضافة إلى مخالفة تتعلق باستخلاص الم الديوانية مبرزا أنها تبلغ 120 ألف دينار.

وفسّر الناطق الرسمي باسم الديوانة بأن المورد خالف النشاط المخوّل له وهو النشاط الصناعي وقدّم تصريح مغلوط بخصوص نوع البضاعة الموردة.

هذا وأكد ضيفنا بأن الديوانة تسعى لإيجاد حلّ قانوني وسيتم اليوم عقد اجتماع في الغرض للنظر في الحلّ الممكن لكن على المورد دفع الخطية ودفع الآداءات والم الديوانية.

وكان المهندس التونسي برهان الزبيدي أكّد في تصريح لاذاعة راديو ماد, أنه اخترع آلة لجمع الزيتون ووجد مستثمر تبنى فكرة المشروع وقام بتصنيع 300 آلة في الصين وقام بجلبها إلى تونس إلا أنها لا تزال عالقة في الديوانة منذ أكثر من شهرين .

وأضاف أنه تم إتمام كل الإجراءات القانونية إلا أنه عند وصول الآلات إلى الميناء في تونس لم يستطع إخراجها ، مؤكدًا أن الديوانة التونسية أعلمته أن هناك محضر ضدّه وخطيّة مالية بسبب خطأ تقني قام به الوكيل الجمركي .

وهدد بالدخول في إضراب جوع في صورة عدم حل الإشكال.

اضغط على الرابط لمشاهدة الفیدیو

اضغط على الرابط لمشاهدة الفیدیو

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here