الداخلية التونسية تعلن ضبط أسلحة بيضاء لدى متظاهرين ضد قيس سعيد

21
الداخلية التونسية تعلن ضبط أسلحة بيضاء لدى متظاهرين ضد قيس سعيد
الداخلية التونسية تعلن ضبط أسلحة بيضاء لدى متظاهرين ضد قيس سعيد

أفريقيا برس – تونس. قالت وزارة الداخلية التونسية إنها اعتقلت اليوم الأحد عددا من المتظاهرين الذين شاركوا في الوقفة الاحتجاجية ضد قرارات الرئيس قيس سعيد في ساحة باردو قبالة مقر البرلمان لحيازتهم أسلحة بيضاء.

وأفادت الوزارة في بيان أنها ضبطت أشخاصا بين المتظاهرين يحملون أسلحة بيضاء مختلفة الأشكال والأحجام. وأضافت أن النيابة العامة أذنت بالاحتفاظ بهم بتهمة “مسك وحيازة سلاح أبيض وتوزيع أموال” و”الاشتباه في مسك واستهلاك مادة مخدرة”.

وشارك آلاف من أنصار المعارضة في وقفة احتجاجية ضد التدابير الاستثنائية المستمرة منذ 25 تموز/ يوليو الماضي قرب مقر البرلمان كان دعا إليها تجمع يطلق على نفسه “مواطنون ضد الانقلاب”.

وقالت وزارة الداخلية إن 3500 شاركوا في الوقفة الاحتجاجية لكن تجمع “مواطنون ضد الانقلاب” أشار إلى عشرات الآلاف من المشاركين، كما اتهم السلطات بتعطيل توافد المتظاهرون من باقي الولايات.

وكان من المقرر تنفيذ الوقفة في ساحة باردو قبالة مقر البرلمان لكن الشرطة التي انتشرت بشكل مكثف في محيط باردو، اغلقت جميع المنافذ المؤدية إليها منذ صباح اليوم.

وردد متظاهرون وهم يحاولون اجتياز حواجز حديدية قرب ساحة باردو “الشعب يريد إسقاط الانقلاب” ورفع آخرون شعارات مثل “لا للديكتاتورية”، “لا لترهيب القضاء” و”مشروع قيس سعيد حرب أهلية”.

وهذا أحدث تحرك لمعارضي سعيد بعد آخر مسيرة حاشدة في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة يوم العاشر من تشرين أول/ أكتوبر الماضي. وضمت وقفة اليوم سياسيون من أحزاب معارضة للرئيس.

ويطالب المعارضون بعودة نشاط البرلمان المجمد وإنهاء تعليق الدستور ووضع حكومة إنقاذ وطنية.

وأصدر الرئيس قيس سعيد الذي يحظى أيضا بدعم في الشارع، مرسوما بمثابة تنظيم مؤقت للسلطات, وتعهد بطرح إصلاحات سياسية تشمل نظام الحكم والقانون الانتخابي وإطلاق حوار وطني سياسي لم يحدد ملامحه بعد.

وتطالب أحزاب ومنظمات من بينها المنظمة النقابية الأكبر في البلاد، الاتحاد العام التونسي للشغل، بخطة تشاركية لصياغة الإصلاحات ووضع سقف زمني للتدابير الاستثنائية.

(د ب أ)

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن تونس اليوم عبر موقع أفريقيا برس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here